/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

أكد رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية أسامة النجيفي، أن ضغطَ الشارع العراقي سيجبر الأحزابَ المتمسكةَ بالسلطة على التخلي عنها، و"الانصياع" لمطالب المتظاهرين.وقال النجيفي في لقاء تلفزيوني، إن الشعب العراقي يرفض هيمنة إيران على أراضيه والتدخلَ في شؤونه خاصة في مناطقِ الوسطِ والجنوب، التي كانت إيران تراهن عليها، مضيفاً أن الوجودَ الإيراني في العراق سينتهي ولو بعد حين.وأضاف "إننا ذاهبون إلى انتخابات مبكرة لتصحيح العملية السياسية في العراق"، مشددا على ضرورة وجود إشراف أممي للانتخابات المقبلة.واشار الى أن "إيران تتدخل في الشأن العراقي ولن تسمح بإضعاف وجودها في العراق"، لافتا إلى أن طهران لن تسلم العراق بسهولة، وهي تعمل على إنشاء إمبراطورية في المنطقة "وهذا بدأ يفشل في العراق ولبنان واليمن".ودعا النجيفي إلى إشراك المتظاهرين في صياغة قانون الانتخابات والمفوضية لضمان الاستقرار، متسائلا عن دور الدولة في حال حملت العشائر السلاح لحماية المتظاهرين.ورأى أن العراق ذاهب إلى المجهول في حال إصرار القوى السياسية على عدم التغير، لافتاً إلى أن التظاهرات خرجت من رحم المعاناة والتدخل الخارجي إن وجد فهوه بسيط.وأضاف أن رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي تم توريطه في عملية القتل، "وهنالك أشخاص يديرون العملية السياسية"، متهما عبد المهدي بأنه "أعطى السلطة الحقيقية لجهات هي اللا دولة، فقد كان فاقد الإرادة والسيطرة على إدارة أمور البلاد بشكل مباشر".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل