/
/
/
/

بغداد/ الغد برس:

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا، اليوم الجمعة، أن هناك طرفاً ثالثاً يحاول حرف مسار التظاهرات من السلمية إلى استخدام العنف.ونقلت خلية الإعلام الأمني عن المحنا قوله في بيان تلقت "الغد برس" نسخة منه، أن "هناك مبالغة في الحديث عن حجم الضحايا".وأضاف أن "القوات الأمنية كانت في موقع دفاعي، ولم تبادر الى مهاجمة المتظاهرين".وأشار إلى أن "هناك طرفا ثالثا يحاول حرف مسار التظاهرات من السلمية إلى العنف".وأوضح المحنا وفقا للبيان أن "هناك مجموعات تسعى إلى جر البلاد نحو الفوضى".وأردف قائلاً "هناك ضغط كبير على القوى الأمنية وتتم مهاجمتها بوسائل مميتة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل