/
/
/
/

السومرية نيوز

دعت النائبة عن ائتلاف النصر ندى شاكر جودت، الخميس، الحكومة إلى "الاتعاظ من الدرس"، محذرة من أن القادم قد يكون "أسوأ" في حال تسويف المطالب المشروعة واستمرار حالات الفساد، فيما طالبت القضاء بالتحقيق بكل ما حصل من حالات "تجاوز وانفلات أمني واستهداف للمتظاهرين".

وقالت جودت في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ممثلي الشعب موجودون في الشارع مع الجماهير وعلى دراية تامة بكل المشاكل التي يعاني منها المواطن وماذا يريد، لكن الجهات التنفيذية هي المعنية بالاستجابة للمطالب وما يتم طرحه من مواضيع تصب بخدمة الشارع والمواطنين"، معتبرةً أن "الحكومة التي بُنيت على المحاصصة والتي وصلت إلى مستوى الدرجات الخاصة كانت السبب الأساس في كل ما جرى ويجري".

وأضافت جودت، أن "الحكومة عليها أن تتعظ من الدرس لأن القادم قد يكون أسوأ بحال تسويف المطالب المشروعة واستمرار حالات الفساد وعمليات البيع والشراء للمناصب وهدر المال العام"، داعيةً الحكومة إلى "الحفاظ على هيبة البلد وثروات الشعب وأن تنظر بشكل واقعي لمطالب الجماهير بدل قمعهم".

وتابعت جودت: "ينبغي للقضاء أن يحقق بكل ما حصل من حالات تجاوز وانفلات أمني واستهداف للمتظاهرين وأن يتم وضع النقاط على الحروف ومحاسبة المقصرين لأن الشارع يغلي وعدم تحقيق المطالب أو تحقيق العدالة معناه أن التظاهرات ستستمر وستعود ثورة الجياع بشكل أقوى".

وأشارت جودت إلى أن "موازنة العراق تعادل أربع موازنات للدول المجاورة لكن الفساد وهدر المال كان السبب في الحال الذي وصل اليه الشعب والبلد من فقر ودمار للبنى التحتية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل