/
/
/
/

بغداد – واع-

اكد جهاز مكافحة الإرهاب، اليوم الخميس، ان الحدود العراقية السورية مؤمنة بواسطة قيادة قوات الحدود وقيادات عسكرية للجيش العراقي في صحراء الانبار.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في حديث لوكالة الانباء العراقية "واع": ان "القيادة العسكرية، خاصة العمليات المشتركة هي مراقبة للوضع سواء على الحدود العراقية او داخل الأراضي السورية، خشية تسرب اعداد من داعش الإرهابي من السجون التي كانت تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)".

وأضاف "نحن كمكافحة الإرهاب نطلع باستمرار، وعن كثب على مجريات الاحداث بعد دخول الجيش التركي الى الأراضي السورية".

وتابع النعمان ان "الحدود مؤمنة، وهنالك عمليات قتالية، وتفتيش مستمرة، وجهاز مكافحة الإرهاب يقوم بعمليات نوعية ويتوغل في الصحراء باستخدام الطائرات وعملية الانزال الجوي"، مبينا ان "هذه العمليات تعطي رسالة اطمئنان الى المواطن العراقي من عدم وجود خشية من تسرب داعش ودخوله للعراق مرة ثانية".

وبين ان "الوضع اختلف الان، فهناك تلاحم وتناغم بين القوات الأمنية والمجتمع العراقي في المحافظات التي كانت تحت سيطرة التنظيم الإرهابي".

وأشار الى ان "القوات العسكرية اكتسبت الخبرة وعادت بعد عمليات التحرير الى مهامها الأساسية كقيادة قوات الحدود والجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب، ومن صميم عملها ملاحقة الشبكات الإرهابية والقيام بعمليات نوعية في مناطق في جميع المناطق حتى التي يتصور العدو انها بعيدة عن متناول جهاز مكافحة الإرهاب".

وكان وزير الدفاع نجاح الشمري اعلن امس خلال زيارته الشريط الحدودي مع سوريا، اعتقال عناصر من داعش الإرهابي فروا من سوريا الى الأراضي العراقية.

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل