/
/
/
/

ثلاثون مليار دينار يبدو أنها ذهبت ادراج الرياح بعد أن أنفقت على مشروع كاميرات المراقبة في بابل وتبين أن المشروع دون المستوى المطلوب بكثير، لجنة الأمن في مجلس المحافظة أكدت أن المشروع تعرض لعملية فساد مالي واضح وانها وضعت ملفاته قيد التحقيق أمام النزاهة لمعرفة المتورطين بتلك الصفقة.

الدكتور باقر هويدي المتخصص فى مجال تقنيات الأمن الرقمي، وضع اللبنات الاولى للمشروع عام الفين وعشرة ، حيث أكد أن ما تم تنفيذه بعيدا عن ما تم التخطيط له سابقا واصفا المشروع الحالي بأنه لا يتعدى وصفه بمنظومة كاميرات توضع لحماية مبنىً تجاريٍ صغير بكلفة تنفيذ عالية جدا

شرطة بابل ، بوصفها الدائرة المستفيدة من المشروع ، قالت ان من المبكر الحكم على المشروع كونه لم يكتمل نهائيا وان هناك لجنة متخصصة هي من تتولى مهمة استلامه وسيتم اعتماد ما تقرره بشأن المشروع

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل