/
/
/

رووداو - أربيل

جدد النائب عن المكون المسيحي في البرلمان العراقي ، جوزيف صليوا ، مخاوفه من استمرار استهداف المسيحيين في العراق ، محذراً من محاولات لإفراع البلاد من الاقليات .

وتحدث صليوا لشبكة رووداو الإعلامية ، قائلاً إن " القلق يراود أغلب الاقليات في العراق بعد استهداف العوائل المسيحية في بغداد مؤخراً بشكل اثار الرعب والقلق حول مستقبل المسيحيين في العراق".

ودعا إلى تدخل الحكومة العراقية لفرض الأمن ونزع السلاح من سيطرة الجماعات المسلحة بشكل يبعث الاطمئنان لدى العراقيين عامة وليس المسيحيين فقط.

كما طالب صليوا بحصر السلاح بيد الدولة فقط . مؤكداً أن هناك استهدافاً واضحاً من قبل بعض الدول الاقليمية لاجل افراغ العراق من مكوناته وبقاء العراق بصبغة المكون الواحد فقط .

كما كشف أيضاً بان اعداد المسيحيين في العراق تضاءلت إلى نحو 700 ألف شخص حالياً بينما سجلت قبل 2003 نحو 3 ملايين شخص.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل