/
/
/
/

 وكالات

اقر مجلس محافظة الانبار ،الجمعة، بارتفاع نسب البطالة الى اعداد مخيفة، داعيا الحكومة المركزية الى وضع حلول ناجعة لمعالجة هذه الظاهرة التي اصبحت تهدد عوائل بأكملها وتنذر بوضع مأساوي لم تشهده المحافظة من قبل.

وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي في تصريح لوكالة /المعلومة/، إن “عموم مدن الانبار شهدت ارتفاع غير مسبوق لمستويات البطالة حيث وصل نسبتها الى 60%  نتيجة عدم تخصيص درجات وظيفية كافية ناهيك من الاحداث التي شهدها المحافظة اثر الدمار الذي لحق بالبنى التحتية في المحافظة بعد قيام عصابات داعش الاجرامية بعمليات تدمير شملت المشاريع الحيوية ومنازل المدنيين مما يتطلب تخصيص مبالغ مالية كبيرة للتشغيل اليد العاملة للحد من ظاهرة البطالة  “.

واضافت ان” حكومة الانبار المحلية تسعى لجذب الشركات الاستثمارية للعمل في المحافظة في خطوة تهدف الى معالجة ظاهرة البطالة من خلال الزام الشركات الاستثمارية التي تروم العمل في المحافظة بتشغيل العاطلين عن العمل من ابناء المحافظة”.

وبين ان” النقص الكبير في الدرجات الوظيفة المخصصة للمحافظة من اهم العوامل التي تسببت في وجود جيوش من العاطلين عن العمل خاصة من حمل الشهادات العلمية

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل