/
/
/
/

القاهرة — سبوتنيك

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم دعم بلاده لطهران ضد العقوبات الأمريكية، مشددا على أن الحصار الاقتصادي لإيران غير مفيد.وقال الحكيم عقب لقاء مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في بغداد اليوم الأحد "نحن بالضد من العقوبات الأمريكية ونقف مع إيران"، حسب ما نقلت عنه قناة "السومرية نيوز" العراقية.

وأضاف الحكيم في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ، "تباحثنا مع الجانب الايراني حول أهمية أن تكون المنطقة آمنة، والتواصل لحل مرضي لجميع الأطراف بشأن الأزمة بين إيران وأمريكا".

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن طهران لديها رغبة قوية في بناء علاقات متوازنة مع جميع دول الخليج.

وأكد ظريف، أن "طهران اقترحت إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع الدول الخليجية المجاورة".وشدد وزير الخارجية الإيراني، الذي وصل بغداد أمس السبت في زيارة تستمر 3 أيام، يلتقي خلالها المسؤولين العراقيين، على أن إيران لم تنتهك الاتفاق النووي، داعيا الدول الأوروبية إلى الوفاء بالتزاماتها وعمل المزيد للحفاظ عليه. وقال إن "الحديث لا يكفي للحفاظ على الاتفاق النووي وعلى الأوروبيين اتخاذ إجراءات عملية".

وبشأن التوتر مع الولايات المتحدة، قال ظريف، إن "التصرفات الأمريكية تناقض قرار مجلس الأمن بشأن استخدام القوة"، في إشارة إلى إرسال الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الخليج، من حاملات طائرات وقاذفات صواريخ، وجنود إضافيين.

وأكد أن إيران ستتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وستواجهها بقوة، كما أعلن أن بلاده بدأت العمل على خط سكك حديدة يربط بين العراق وإيران.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل