/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

عقدت لجنة حقوق الانسان النيابية في البرلمان العراقي، السبت، اجتماعا مع المفوضية العليا لحقوق الانسان ومستشار الصحة النفسي لوزارة الصحة، بالاضافة الى مدير عام حقوق الانسان في وزارة الداخلية، لتناول تزايد حالات الانتحار في البلاد.

واوضح بيان للجنة تلقت "الغد برس" نسخة منه، ان  الجهات المجتمعة شددت على "ضرورة اعادة العوائل النازحة الى مناطقهم، والتخفيف من الضغط النفسي الذي لديهم وتسبب بتزايد حالات الانتحار".

وتابع "ان اسباب زيادة حالات الانتحار في الاونة الاخيرة هي لاسباب اقتصادية واجتماعية ونفسية، وبتاثير من مواقع التواصل الاجتماعي التي لعبت دورا في الترويج لحالات الانتحار".

كما واورد البيان احصائية عن حالات الانتحار للسنوات الماضية، مؤكدا "ان عام 2017 شهد تسجيل 185 حالة، فيما كانت الحالات لعام 2018 بواقع 319 حالة، و 149 حالة لعام 2019".

يشار الى ان الاجتماع افضى الى وجود معوقات "تعترض رصد حالات الانتحار ابرزها قلة الاطباء والباحثين النفسيين، حيث طالب المجتمعون تخصيص درجات وظيفية لتوفير كوادر كافية للحد من الظاهرة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل