/
/
/
/

السومرية نيوز

أعلنت تركيا والعراق، توصلهما إلى اتفاق يقضي باستعادة البلدين أطفالهما المنضمين إلى تنظيم "داعش"، قبل حلول عيد الفطر المقبل، وذلك بموجب أصول تم التوافق عليها بين الطرفين.

جاء ذلك على لسان السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز، خلال حوار أجراه مع وكالة الأناضول للأنباء.

وقال السفير التركي أن "بلاده تهدف إلى جلب عدد كبير من الأطفال الذي انضم آبائهم وأمهاتهم إلى تنظيم داعش الإرهابي في العراق، قبل عيد الفطر".

وأكد يلدز "وجود اتفاق مع الجانب العراقي في هذا الصدد، وأنهم أبلغوا الجانب العراقي منذ البداية رغبة تركيا في استعادة جميع أطفال الأسر التي انضمت إلى صفوف داعش في العراق، وكذلك النساء".

وأشار السفير التركي الى أنه "يمكن إحضار الأطفال قبل العيد في حال جرت الأمور بسرعة في العراق"، موضحا انه "تم تحديد أسر وأقارب هؤلاء الأطفال في تركيا".

وتابع "هدفنا هو جمع الأطفال بأسرِهم وأقاربهم، بإشراف وزارة شؤون الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية، لأن جميعهم لديهم أسر وأقارب في الحقيقة".

أما على صعيد جلب النساء إلى تركيا، قال يلدز إنه "يتم اتباع مسار مختلف عن الأطفال في هذا الإطار، وذلك بسبب اختلاف الإجراءات القانونية"، موضحاً أنه "من الصعب الحديث عن نفس العملية بالنسبة للنساء، لأنه حكم عليهن بالسجن، وأصول التسليم الخاصة بالمتهمين، لا تسمح باستفادة من لديهم صلة بالإرهاب".

وشدد على ضرورة "العمل على عملية مختلفة، لأنه لا يمكننا جلبهن بموجب الاتفاق، وقلنا إننا نريد استلام جميع مواطني الجمهورية التركية بشكل مستقل عن الاتفاق أيضا".

ويأتي هذا الإعلان بعد أيام من زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إلى أنقرة ولقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومسؤولين أتراك آخرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل