/
/
/
/

بغداد ـ العربي الجديد

أكدت مصادر سياسية عراقية أن الساعات الماضية شهدت اتصالات عراقية أميركية مكثفة، تهدف إلى احتواء الأزمة التي يمكن أن يخلفها سقوط صاروخ كاتيوشا، ليل الأحد، في حديقة قريبة من السفارة الأميركية في بغداد، الواقعة في المنطقة الخضراء الحكومية المحصّنة.

وبيّنت المصادر أن السلطات العراقية أجرت اتصالات مع السفارة الأميركية في بغداد، موضحة لـ"العربي الجديد" أن المسؤولين العراقيين يحاولون طمأنة السفارة التي سقط الصاروخ بالقرب من بنايتها.

وأشارت إلى أن السفارة العراقية في واشنطن تحركت هي الأخرى لمنع أية "تداعيات غير محمودة" لقصف المنطقة الخضراء، لافتة إلى أن الأميركيين طالبوا بضمانات لحماية سفارتهم ورعاياهم في العراق.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل