/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

اتهم النائب في تحالف سائرون النائب علاء الربيعي، الاحد، وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن الاتحادي محمد بدر ناصر بالفشل وسوء التخطيط والسعي لارسال مجموعة من المنتسبين في شرطة الطاقة والمنشأت الى مناطق حدودية في نينوى وأماكن ومحافظات اخرى دون الاكتراث الى خطورتها عدم مراعاة التخصص في عملية التنقل.

واكد الربيعي في بيان، تلقته "الغد برس"، ان "هذا التصرف لوكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن الاتحادي ومدير شرطة اللواء قاسم التميمي قد يضع المئات من المنتسبين لقمة سائغة بيد الاٍرهاب خصوصاً بعد رميهم في جغرافية غير متعودين عليها ويجهلون طبيعة المنطقة والية التعامل مع تضاريسها"، مضيفاً ان "تلك المناطق بحاجة الى قوات متدربة ومجهزة بشكل يوازي خطورتها وصعوبة التنقل فيها لاسيما وان ما تبقى من عصابات داعش الاجرامية مازالت تتخذ من بعض تلك الاراضي اوكاراً لها لانها فقدت المواجهة مع القوات الامنية والحشد الشعبي"، مبيناً ان "ارسال قطعات من شرطة الطاقة قد يؤدي الى خسائر جسمية في اروح ابنائنا واخوتنا من المنتسبين".

وطالب رئيس الوزراء باقالة "الوكيل فوراً بعد اصراره على هكذا قرار مجحف ورفضه الاستماع الى آراء المختصين في الشأن الامني والعسكري وعدم السماح الى هكذا شخصيات تتحكم بمصير الآلاف من المنتسبين والضباط لغايات نشعر انها صدرت لغايات سياسية تقف خلفها عملية ابتزاز كبيرة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل