/
/
/
/

رجح محافظ المثنى أحمد منفي، اليوم الاحد، العثور على مقابر جماعية جديدة من الضحايا الكورد في بادية السماوة وصحراء المثنى.

وقال منفي بحسب مؤتمر صحفي مشترك مع وكيل وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في إقليم كوردستان، برفان حمد، : تم التباحث مع وفد اقليم كوردستان حول فتح مقابر جماعية جديدة في المثنى. مؤكداً أنه جمعه لقاء سابق مع الرئيس البارزاني في مدينة أربيل، وتركز اللقاء على تقديم الوعود بالكشف عن رفات الضحايا الكورد في بادية السماوة وصحراء المثنى.

وبين أنه تم الكشف في وقت سابق عن مقبرة جماعية تضم 200 رفات من الضحايا الكورد.

وأضاف أنه سيتم التنسيق والتعاون مع مؤسسة الشهداء ووزارة شؤون الشهداء المؤنفلين لفتح المقابر الجماعية.

يذكر أن نظام البعث ارتكب حملة الأنفال في الفترة من 12 آذار 1986 واستمرت حتى 7 حزيران 1989 وتضمنت استخدام الهجمات البرية والقصف الجوي من أجل التدمير الممنهج للقرى والنواحي والمدن في إقليم كوردستان وراح ضحيتها ما لا يقل عن 182 ألف شخص.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل