/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

دعا عضو لجنة النفط والطاقة النيابية عدي عواد، اليوم الاحد، وزير النفط ثامر الغضبان، الى استبدال الشركات الاجنبية بخريجي الجامعات والمعاهد النفطية العراقية، مبينا ان هذه الشركات تنسحب عند اي طارئ.

وقال عواد في بيان تلقت "الغد برس"، نسخة منه، ان "وزارة النفط كانت تدير حقول النفط والاستخراج والتصدير في اصعب الظروف وايام الحصار دون الحاجة لأي خبير او عامل اجنبي"، مبينا ان "الوزير الحالي ومئات من المهندسين العراقيين هم من ضمن افضل الخبراء في مجال النفط على مستوى العالم".

ودعا وزير النفط ثامر الغضبان، لـ"استبدال الاجانب بالخريجين من الجامعات والمعاهد النفطية من العراقيين"، موضحا انه "من المعيب تشغيل اجانب من بلاد لا وجود للنفط فيها كخبراء ومهندسي نفط بينما ابناء المحافظات النفطية يستبعدون من العمل".

وتابع ان "الطاقات العراقية تعمل بروح الوطنية وهمهم ازدهار البلد بالعكس من الاجنبي الذي يغادر باقل طارئ يحدث"، مشددا على ضرورة "الاعتماد على الطاقات والخبرات الوطنية التي كانت ولا زالت تدير الحقول النفطية وتعمل في وزارة النفط العراقية".

واشار الى ان" ما حدث مع شركة اكسون موبيل بنقل موظفيها خارج البصرة الى دبي ما هو الا مؤشر واضح وصريح من هذه الشركات التي همها جمع المال فقط دون مراعاة ما ان كانت هذه الخطوة مؤثرة على العراق او ام لا".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل