/
/
/
/

سكاي نيوز

كشف مسؤولون في وزارة الخارجية الاميركية، ان الاجراءات الاخيرة للسفارة الاميركية ببغداد جاءت بعد ارسال طائرة بدون طيار.

ونقلت بي سي نيوز عن المسؤولين قولهم ان "التهديد من الجماعات التي ترتبط بإيران ووكلائها في العراق لا يزال مرتفعًا"، حيث وصفه أحدهم بأنه "لم يتغير" خلال الأيام القليلة الماضية.

واضافوا ان "حدة التوتر تشتد في العاصمة العراقية، حيث أرسلت طائرة بدون طيار مجهولة باتجاه السفارة الأميركية في بغداد".

من جانبه، اكد مسؤول بوزارة الخارجية الحادثة وقال إن "السفارة عادت إلى سير العمليات العادية بعد أن حدد الأمن أن الطائرة بدون طيار لا تشكل أي خطر على المنشآت أو الموظفين".

وتابع ان "هذا الحادث لم يسفر عن أي إصابات أو أضرار في مرافق الوزارة"، مشيرا الى انه "تم التأكد من أن الطائرة بدون طيار لم تمثل تهديدا".

ودعت وزارة الخارجية الأميركية، الاربعاء الماضي، موظفيها "غير الأساسيين" في سفارتها ب ‍‍بغداد وقنصليتها في أربيل الى مغادرة العراق، كما علقت إصدار التأشيرات العادية للعراقيين مؤقتا.

وجاء ذلك بعدما اعلن الجيش الأمريكي الثلاثاء الماضي أنه "وضع القوات الأمريكية في العراق في حالة تأهب نظرا لتهديدات محتملة من قبل قوات مدعومة من إيران في المنطقة"، لافتا الى أنه "يراقب تهديدات مؤكدة، قد تكون وشيكة بالنسبة للقوات الأمريكية في العراق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل