/
/
/
/

بغداد/ الغد برس

أكدت عضو المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، فاتن الحلفي، اليوم الجمعة، أن المفوضية تتابع عن كثب الأحداث التي شهدتها محافظة النجف.

وقالت الحلفي في تصريح مقتضب لـ"الغد برس"، إن "مفوضية حقوق الإنسان، وجهت مكتبها في محافظة النجف بمتابعة مجريات الأحداث والتحقيقات في ما شهدته المحافظة من تظاهرات وما ترتب عليها من خسائر بشرية".

وشهدت محافظة النجف مساء أمس الأول الأربعاء، تظاهرات لأتباع التيار الصدري أمام أحد المولات الذي يعود لقيادي في التيار متهم بالفساد، وبعد تجمع المتظاهرين فتح حراس المول نيران أسلحتهم ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 25 آخرين، فيما أقدم المتظاهرون على إضرام النار في المول.

ومساء أمس الخميس، توجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إلى منزل المرجع الأعلى علي السيستاني، ولم تعرف لغاية الآن طبيعة اللقاء وما دار فيه، إلا أن مصادر عدة أكدت أن اللقاء جاء على خلفية الأحداث التي شهدتها النجف ومحافظات الأخرى، وأن المرجع أبلغ الصدر بضرورة احتواء الموقف لتفادي خروج الأمور عن السيطرة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل