/
/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

كشف رئيس هيئة المنافذ الحدودية كاظم العقابي، الثلاثاء، عن عبور عمال إيرانيين إلى العراق دون موافقات رسمية، وفيما أشار إلى إبلاغ الجانب الإيراني بذلك، أكد اتفاق بغداد وطهران على تشديد الاجراءات لمنع دخول المواد الممنوعة إلى البلاد.

وقال العقابي في حديث لـ السومرية نيوز، إنه "نظرا لتكرار المخالفات والخروقات في منفذ مندلي المقابل لمعبر سومار في الجانب الايراني الحدودي، تم الاتفاق مع إيران بنتظيم زيارة وعقد اجتماع مشترك لبحث التحديات التي تواجه البلدين في هذا المعبر".

وأضاف أنه "تم عقد لقاء مطول مع إيران وحددنا اهم المعوقات التي تواجه المنفذ وكانت في الدرجة الاولى ان المنفذ الموجود في الجانب الايراني لاتتوفر به بنى التحتية وابسط متطلبات والتي يجب ان تتوفر في اي منفذ حدودي كأجهزة الاشعة والتي تستخدم لكشف البضائع وايضا الموازين الجسرية".

وشدد العقابي، على "ضرورة الاسراع في عملية توفير كل المتطلبات وتوفير البنى التحتية في معبر سومار الحدودي، في محاولة لترقية هذا المعبر ليصلح لعبور الاشخاص والسلع".

وأوضح أنه "تمت ملاحظة مشكلة عبور العمال الايرانيين بدون اي موافقات رسمية وابلغنا الجانب الايراني باننا عازمون على منع عبور العمال اعتبارا من يوم 15/5 القادم، تحسباً من تكرار المشاكل بين العمال العراقيين والإيرانيين مثلما حصل في أوقات سابقة".

ولفت رئيس المنافذ الحدودية، إلى أنه "تم الاتفاق على ضرورة تشديد الاجراءات لمنع دخول المواد الممنوعة والتشديد على موضوع سعي البلدين"، مؤكداً أنه "تم الاتفاق على تشديد الاجراءات لمنع دخول المخدرات الى العراق على اعتبار ان هذه المخدرات تستهدف شريحة كبيرة من الشباب".

وبيّن أنه "تم الاتفاق على تحديد المواد الممنوعة وهي التي تدخل ضمن الرزنامة الزراعية والتي فيها حماية منتج واتفقنا على تزويدهم بقائمة من المواد".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل