/
/
/
/

رووداو – أربيل

أكد القاضي في المحكمة الجنائية في نينوى، وعد الله الخفاف، ارتفاع حوادث الانتقام ضد عوائل مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش في الموصل.

وقال الخفاف إن "الحوادث الجنائية ضد عوائل داعش ارتفعت مؤخراً، وقد نظرت المحكمة الجنائية قبل أيام دعوى قتل أم أحد أفراد عصابات داعش وشقيقته من قبل أحد المتضررين من داعش، حيث اقتحم منزلهما في حي الحدباء، وقتلهما معاً في الحال، وتم القبض عليه في وقت لاحق".

وأضاف أن "أم أحد أفراد داعش تعرضت للقتل، على يد متضررين من التنظيم أيضاً، بعد أن أقدم على ذلك شقيقان كان عناصر التنظيم قد أعدموا والدهما المنتسب في الجيش العراقي السابق، بالقرب من منزلهم في منطقة النور، شرق الموصل، وتم القبض على الجناة أيضاً".

وتابع أنه "تم القبض على أحد الأشخاص بعد قتله لشقيقة داعشي، خلال عودتها من المدرسة، بسلاح كاتم للصوت، انتقاماً لمقتل زوجته وأطفاله على يد تنظيم داعش".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل