/
/
/

شفق نيوز/ تداولت مواقع الكترونية، وصفحات مقربة من الاتحاد الوطني الكوردستاني معلومات تفيد برغبة الحزب الحصول على منصب رئيس اقليم كوردستان بعد ما حدث خلال جلسة يوم الاثنين ومضي الحزب الديمقراطي الكوردستاني في اختيار رئاسة جديدة لبرلمان الاقليم.

وتفيد المعلومات التي سربتها تلك المواقع والصفحات ان الاتحاد الوطني لم يعد يريد منصب رئيس البرلمان وسيرفع من سقف مطالبه في المفاوضات المقبلة مع الحزب الديمقراطي بشأن تشكيل الحكومة الجديدة لكوردستان.

وتشير المعلومات الى ان الاتحاد الوطني يرغب بتسلم منصب رئيس اقليم كوردستان بدلا من رئاسة البرلمان.

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني الفائز الاول في الانتخابات التشريعية التي جرت في الاقليم بمطلع ايلول الماضي قد اعلن ترشيحه نيجيرفان بارزاني النائب الاول للحزب لمنصب رئيس الاقليم، ومسرور بارزاني مستشار مجلس امن كوردستان لرئاسة الحكومة.

أعلن الاتحاد الوطني الكوردستاني يوم الاربعاء عن تراجعه عن كل ما تم الاتفاق عليه مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني بما يخص تشكيل حكومة اقليم كوردستان الجديدة، فيما طالب ببدء جولة جديدة من المفاوضات، كشف انه سيكون له "طرح مغاير" بما يخص توزيع الرئاسات في كوردستان.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل