/
/
/

شفق نيوز/ اعلن الحزبان الرئيسان الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني، الاتفاق على المضي بشكل سريع لتشكيل حكومة الاقليم، وحسم الملفات العالقة مع بغداد وبخاصة قضية كركوك.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي محمود محمد في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم الاتحاد سعدي بيره، "بحثا في الاجتماع الاسراع بتشكيل حكومة الاقليم التي جعلناها اولوية في مواضيع الاجتماع".

واضاف، "ان الاجتماع سلط الضوء ايضا على اكمال تشكيل الحكومة ببغداد وحسم ملف كركوك".

من جانبه قال بيره، ان قضية كركوك لن تحل الا بالتوافق مع بغداد.

ووصف وضع المحافظة المتنازع عليها بغير المستقر، "كركوك المحافظة الوحيدة التي تعيش مشاهد عسكرية من القوات المتواجدة فيها وهذا الامر لايصلح اطلاقا مع محافظة ككركوك".

وبشأن الاجتماع قال بيره، "اتفقنا خلال هذا الاجتماع المرتقب والذي انتظره الكثيرون على تشكيل لجان لمتابعة نتائجه ومواصلة الاجتماعات للمكتبين السياسيين للحزبين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل