/
/
/
/

السومرية نيوز/ بغداد

اكد النائب عن تحالف البناء حامد الموسوي، الاثنين، ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي اشار بكل وضوح بانه غير مستعد للحضور الى مجلس النواب دون ضمان الاتفاق على استكمال النصاب كاقل تقدير، فيما اشار الى ان عبد المهدي يريد اعطاء رسالة للكتل السياسية بانه رئيس وزراء قوي وحازم ولا يقبل كسر ارادته.

وقال الموسوي في حديث لـ السومرية نيوز، ان "رئيس مجلس الوزراء اشار بكل وضوح بانه غير مستعد للحضور الى مجلس النواب دون ضمان الاتفاق على استكمال النصاب كاقل تقدير"، مبينا ان "الاتفاق الشامل والكامل على المرشحين حتى اللحظة لم يتحقق".

واضاف الموسوي ان "عبد المهدي يريد ضمان استكمال نصاب جلسة البرلمان سواء اتفق البناء والاصلاح او لم يتفقو على المرشحين والتصويت على المرشحين وتمرير من يرونه مناسبا"، لافتا الى ان "حسم وزارتي الدفاع والداخلية هي معضلة تكررت بالحكومات السابقة ايضا وبحاجة الى حوارات مكثفة ومعمقة لحسمها".

واكد الموسوي، ان "عبد المهدي رغم انه بوضع لايحسد عليه الا انه عازم على المحاولة لاستكمال كابينته الوزارية خلال هذا الاسبوع"، لافتا الى انه "يريد اعطاء رسالة الى الكتل السياسية بانه رئيس وزراء قوي وحازم ولا يقبل كسر ارادته".

وشدد الموسوي على انه "كلما مرت الايام نرى ان هنالك ارادة يراد ان تكسر الحكومة من خلال محاولة فرض شكل محدد او اسم وزير معين على رئيس الوزراء"، موضحا ان "هذا الامر سيستمر الى الهيئات المستقلة والوكالات ولن ينتهي عند مستوى وزير محدد".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل