غادرنا  فجر يوم الاثنين المصادف 19/11/2018 بعد صراع مع مرض عضال المناضل الشيوعي د. جوهر شاويس ، ولد الرفيق أبو شيرين في ثلاثينيات القرن الماضي في مدينة السليمانية لعائلة معروفة في نضالها اليساري والديمقراطي على الصعيد الكردستاني والوطني ، أنخرط الرفيق الفقيد في النضال الطلابي والحزبي منذ مطلع الخمسينيات ، وأنتمى لحزبنا منذ ذلك الحين ، وبسبب نشاطه السياسي والحزبي تعرض لشتى اشكال الاضطهاد والحرمان على ايدي السلطات القمعية والدكتاتورية التي تعاقبت على حكم العراق ، فكان نصيبه مثلما كان نصيب الالاف من رفاقه  المناضلين الشيوعيين والديمقراطيين الاعتقالات والمطاردة والنفي والتشريد ، وكان احد نزلاء نقرة السلمان ، وساهم في الكفاح الانصاري الشيوعي في كردستان بعد انقلاب البعث الفاشي  في 8 شباط ، عمل في جريدة الفكر الجديد " بيرى نوى" ،ارسل للدراسة في جمهورية المانيا الديمقراطية وحصل على الدكتوراه في التاريخ وعمل بعد تخرجه في احدى جامعات لايبزك لحين بلوغه سن التقاعد ،  

كان الرفيق جوهر كادرا حزبيا معروفا حيث تبوأ قيادة منظمة الحزب في المانيا الديمقراطية ولفترات طويلة ، ، فهو من الرعيل الشيوعي الذي اعطى بكل كرم كل مامنحتهم افكارهم الانسانية من قوة وصمود وصدق انتماء لحزبهم ووطنهم ، هؤلاء الشيوعيون الافذاذ الذين تركوا اثرا لايمحى في كل زوايا الوطن الممتد من زاخو الى الفاو،أن خسارتنا برحيل"أبا شيرين" كبيرة ، فقد كان معينا لنا نستمد من سيرته النضالية الثرة الخبرة والعبر ومن ارائه ونصائحه السداد ، لقد ظل أبا شيرين ملتصقا بحزبه متابعا لاخبار الوطن حتى في ايامه الاخيرة.

باسم كافة رفيقات ورفاق منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية نتقدم للاخت العزيزة زوجته "آوات" ونجله العزيز "آلان" ولعائلته الكريمة في كردستان وفي دول الشتات والغربة ولرفاقه واصدقائه ومحبيه خالص تعازينا الحارة متمنين للجميع الصبر الجميل ، ولرفيقنا الغالي ابا شيرين طيب الذكر دائما .

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الاثنين  19/11/2018    

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل