/
/
/
/

الرفيق العزيز فارس كريم "أبو حياة" والعائلة الكريمة تلقينا بألم وحزن شديدين نبأ وفاة الوالدة العزيزة ، التي ذكرها مثالاً للطيبة والشجاعة، ونعلم انها ربّت أبناءها على حب الوطن والدفاع حد التضحية بالنفس عن حقوق ومصالح الشعب، خصوصاً كادحيه وفئاته المحرومة.

فلم يكن غريبا ان يساهم أبناؤها الثلاثة في النضالات الجماهيرية والفعاليات الرافضة للحكام المستبدين والمعادين للشعب، وان يتعرضوا للسجن والتعذيب مناضلين مؤمنين بمبادئ حزبهم الشيوعي وفكره النير. كذلك ان يخوضوا بشجاعة غمار الكفاح المسلح ضد النظام الدكتاتوري المقبور ضمن حركة الأنصار الشيوعيين.

نتقدم بتعازينا الحارة اليكم رفيقنا أبو حياة والعائلة الكريمة، ونشاطركم الاحزان بهذا المصاب الأليم، راجين للجميع الصبر والسلوان.

وللفقيدة الغالية دوام الذكر الطيب.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

4/12/2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل