/
/
/
/


تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا بأحر التعازي والمواساة للرفيق الدكتور عبد الستار الصافي، بوفاة شقيقه المناضل اليساري والشخصية الوطنية، الرفيق عبد الرزاق الصافي الذي وافته المنية في المملكة المتحدة، ليلة أمس الاثنين 13 أيار 2019، وبهذا التاريخ اسدل الستار على تاريخ طويل من النضال الاممي التقدمي في مجابهة الدكتاتورية والقوى الاستعمارية في المنطقة، ناهيك عن التأليف والترجمة والعمل الصحافي المتميز.

المجد كل المجد لفقيدنا المناضل.

الصبر والسلوان لأهله ورفاقه ومحبيه.      

 ************************************

  الرفيق عبد الرزاق الصافي (ابو مخلص) .. وداعاً

رحل عنا ليل الاثنين 13 ايار 2019 في لندن الرفيق عبد الرزاق الصافي (ابو مخلص). وفي هذه المناسبة الحزينة نتوجه بإسم منظمة حزبنا وكل رفيقاتها ورفاقها بأحر التعازي الى زوجته العزيزة انسام والى عائلته الكريمة، ونشاطرهم الحزن والأسى العميقين بمصابهم الكبير.

لم يتردد الرفيق الراحل ابو مخلص عن دعم منظمتنا ورفدها بعطاء لا ينضب طيلة فترة تواجده في بريطانيا وحتى مرضه ورحيله المؤلم. فواصل دون كلل مسيرته النضالية تحت راية حزبنا الشيوعي الذي انتمى الى صفوفه منذ بواكير حياته.

وكان الفقيد في طليعة من ساهم في نشر الفكر الوطني والشيوعي في مدينة كربلاء، قبل أن ينتقل إلى بغداد ليواصل نضاله في صفوف حزبه ودراسته في كلية الحقوق. وتبوأ موقع المسؤولية في إعلام الحزب وصحافته.

كان الرفيق ابو مخلص مثالاً ملهماً في الدفاع بثبات عن الحزب وعن حقوق شعبه. وقد فقد حزبنا برحيله مناضلاً شيوعياً بارزاً ومشاركاً في حركة الانصار الشيوعيين، حيث كان مثالاً طيباً وسط رفاقه، محبوباً يثير فيهم البهجة والفرح والأمل.

خسرنا برحيل هذه الشخصية الشيوعية المرموقة علماً من اعلام الحزب البارزة التي لعبت دورا نضاليا مفعماً بنكران الذات والعطاء اللامحدود من اجل قضية الشعب والحزب وجماهير الشغيلة والكادحين.

الصبر والسلوان لزوجته ولأفراد عائلته وجميع رفاقه ومحبيه الكثر .. والذكر الطيب دوماً لرفيقنا العزيز ابو مخلص الذي ستبقى ذكراه حية في قلوبنا.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي

في بريطانيا       

15  / 05 / 2019

 *******************************

نعي

ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة رفيق الدرب ابومخلص عبد الرزاق الصافي في احدى مستشفيات لندن بتاريخ ١٣-٥-٢٠١٩

تتقدم هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج   بتعازيها الحارة لعائلته وذويه ورفاقه وأصدقائه ومحبيه. 

 الصبر والسلوان على هذا المصاب الأليم ، كنت وفيا لشعبك ووطنك ولكل القوى الديمقراطية والعلمانية، ولم تنل منك السجون والمعتقلات  من عزيمتك في اعلاء الكلمة الحرة والموقف الشجاع ومن اجل خدمة وسعادة الشعب والوطن، نم قرير العين ، وأرقد بسلام ، يا قامة وعلم من إعلام العراق 

لك المجد والخلود 

في الذاكرة والوجدان أبداً

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج

 *******************************

  وداعاً ابا  مخلص ،المخلص   للحزب الشيوعي العراق

لا نستطيع ان نؤبنك ايها الرفيق المقدام الذي تصدر نضالات ومظاهرات الحزب  منذ الخمسينيات حيث عرفتك  السجون واختبرتك المحن في البيوتات الحزبية ، ولكنك خرجت منها  شيوعياً قيادياً نعتز بك  وليحبك ويحترمك الجميع  ويفخر كل من عمل معك في التنظيمات الحزبية  أوفي صحيفة طريق الشعب التي  جعلتها  مدرسة صحفية  خرجت أفضل  الصحفيين العراقيين، وحين تسلقت جبال كردستان  لتقف بوجه الديكتاتورية  وانت  تعايش اذاعة صوت الشعب العراقي  فان هذا التأريخ سيبقى نبراساً للاجيال القادمة من رفاق حزبنا التي  ستواصل الهتاف  كما هتفت  في فضاءات  العراق عاش الحزب الشيوعي العراقي  المناضل  من أجل وطن حر وشعب سعيد  و المجد والخلود للرفاق الخالدين  فهد وسلام عادل.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هنكاريا

15/أيار/2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل