من الحزب

الشيوعي العراقي ينفي عزم "سائرون" التحالف مع ائتلاف العبادي او أية قوى أخرى

طريق الشعب
وضع الحزب الشيوعي العراقي حدا للتكهنات التي تم تداولها خلال اليومين الماضيين، حول وجود مساع لتشكيل تحالف بين "سائرون" و"النصر" الذي يتزعمه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، او مع اي تحالفات وكيانات سياسية اخرى، بعد حصول "سائرون" بأحزابه الستة المعلنة على اجازة رسمية من المفوضية.
في غضون ذلك، اعلنت مفوضية الانتخابات، امس الثلاثاء، عدد التحالفات المصادق عليها من قبلها، والاحزاب المنضوية فيها، داعية زعماءها الى تقديم قوائم المرشحين قبل العاشر من شباط المقبل.
كما أصدر رئيس تحالف "الفتح" هادي العامري، امس، توضيحا بشأن انسحاب تحالفه من "ائتلاف النصر" الذي يترأسه العبادي، عازيا ذلك الى اسباب "فنية".
استبعاد التحالف مع قوى اخرى
وقال سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، رائد فهمي، لوكالة "الغد برس" إن "تحالف سائرون يضم الحزب الشيوعي وحزب الاستقامة الذي يدعمه السيد مقتدى الصدر، اضافة الى اربعة احزاب اخرى، هي التجمع الجمهوري، حركة الشباب للتغيير، حزب الدولة العادلة، حزب الترقي والاصلاح".
واشار إلى ان "هذا التحالف حصل على الإجازة الخاصة به، ولا يوجد انضمام او توسع باتجاه أية قوى اخرى"، مستبعدا التحالف مع "التكتلات السياسية الاخرى".
"سائرون" و"النصر"
واكد فهمي، انه "لا يوجد تحالف بيننا وبين ائتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي، كما لا يمكن التحالف معه لأن الاجازة صدرت لتحالفنا".
يشار إلى أن أنباء، أشارت إلى مساع قائمة ولقاءات بين ممثلين عن الصدر والعبادي، بهدف التوصل إلى صيغة تحالف، بين تحالف سائرون وائتلاف النصر.
وكان الصدر، قد أصدر بيانا بعد إعلان العبادي تحالفه مع الفتح، بزعامة الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، وصف فيه الاتفاق بـ"البغيض".
 

من الحزب