/
/

صرح عضو مجلس محافظة بغداد عن الحزب الشيوعي العراقي فرحان قاسم، ان الهبة الجماهيرية التي اتسعت وشملت العديد من المحافظات، "واجهت التجاهل وعدم الاهتمام" وان هناك وعودا اطلقت خلالها "الى الآن لم تتحقق بالشكل المطلوب".

وقال قاسم ان "الاجهزة الامنية واصحاب القرار الذين دفعوا الى استخدام القوى المفرطة، يتحملون المسؤولية الاولى عن نتائج ما يحدث اليوم في البصرة والمحافظات الاخرى".

وشدد على "ضرورة اصدار اوامر واضحة ونهائية بعدم استخدام القوة، وسحب الجيش من المناطق والمدن وترك الامر الى اجهزة الشرطة، واحترام مطالب الحراك الجماهيري الملتزم بسلمية التظاهر". واضاف ان "على الحكومة دراسة مطالب الجماهير والبدء بتلبيتها فورا، لان الناس لم تعد تتحمل الضغوط سواء منها ما يتعلق بالبنى التحتية او بالخدمات الاساسية الاخرى".

من جانب آخر اصدر عضو مجلس محافظة ذي قار عن الحزب الشيوعي العراقي د. شهيد الغالبي بيانا اكد فيه "ان لغة العنف والدم لغة جربتها انظمة تعاقبت على حكم العراق لكنها لم تنل من عزيمة العراقيين او تثنيهم عن المضي قدما للمطالبة بحقوقهم المشروعة".

وعبر الغالبي استنكاره وادانته اساليب القمع والرصاص الحي والعنف "ضد جماهير شعبنا في البصرة الحبيبة، والتضامن التام مع الصوت الهادر لابناء البصرة" ومحاسبة ومعاقبة من تسببوا في استشهاد وجرح الشباب.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل