/
/

لاهاي – طريق الشعب
اقامت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني بالتعاون مع رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين في هولندا، السبت الماضي، حفلا منوعا في مناسبة يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط.

أقيم الحفل على القاعة الكبرى للنادي الثقافي المندائي في مدينة لاهاي، وحضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم وعائلات شهداء الحزب من أبناء الجالية العراقية، إلى جانب ممثلي عدد من الأحزاب والمنظمات المدنية العراقية والعربية في هولندا.
الرفيقة ليلى حداد التي أدارت الحفل، دعت الحاضرين في البداية إلى الاستماع للنشيد الأممي، ثم إلى الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحزب والحركة الوطنية.
بعد ذلك ألقى الرفيق د. هلال البندر، كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا، أعقبه الرفيق هيمن بإلقاء كلمة منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني، ليلقي بعدها الرفيق د. سعد إسماعيل كلمة باسم رابطة الانصار الشيوعيين. وقد سلطت الكلمات الضوء على النضال الذي خاضه الشيوعيون العراقيون منذ تأسيس حزبهم، وعرجت على قوافل شهداء الحزب التي جادت بأنفسها في سبيل حرية الوطن وكرامة الشعب.
وتخلل الحفل عرض فيلم توضيحي قصير عن "لوحة الشهداء" للفنان التشكيلي المعروف فيصل لعيبي، لما تتضمنه من جماليات وأفكار عميقة وإسقاطات سياسية مجتمعية.
وكان للشعر حضوره في الحفل، إذ ألقى الرفيق الشاعر محمد الكيم قصيدة بعنوان "الأيام العراقية"، عبر فيها عن معاناة المجتمع العراقي عبر أكثر من ستة عقود. فيما كان للمقاطع الشعرية التي قرأتها مديرة الحفل بين الفواصل، وقع كبير في نفوس الحاضرين.
كذلك شهد الحفل افتتاح معرض فوتوغرافي يضم صورا لمجموعة من شهداء الحزب، مرفقة بقوائم تتضمن أسماءهم ومعلومات عن ظروف استشهادهم.
وساهم عدد من الحاضرين في الحديث عن بسالة شهداء الحزب، واستعرض بعضهم ذكرياته ومحطاته النضالية، كانت أولهم السيدة نبأ أبو أقلام، التي استذكرت الشهيد الفنان شمس الدين فارس، مبينة انه استطاع بفنه مجابهة الظلم والاستبداد. فيما استعرض الرفيق وسام سكيري بعضا من ذكرياته عن حركة الكفاح المسلح للأنصار الشيوعيين في جبال كردستان، ضد النظام البعثي الدكتاتوري المباد، وعن الشهيدين النصيرين "أبو وسن" و"أستاذ عزيز"، ليعزف بعدها الفنان ستار الساعدي مقطوعة موسيقية على آلة الناي، عنوانها "الشهيد"، ألهبت مشاعر الحزن بين الحاضرين.
وقبيل اختتام الحفل عرض فيلم وثائقي عن الشهيد د. عادل الربيعي، في مناسبة مرور ثلاثين عاما على استشهاده، ثم جرى توزيع الورود على المساهمين في الحفل.
وفي الختام عرضت خارطة للعراق مصنوعة من الموزائيك والخشب، للبيع في مزاد علني، دعما لصندوق عائلات شهداء الحزب.
الجدير بالذكر ان الحفل شهد حضور ممثلين عن الحزب الشيوعي السوداني، والحزب الديمقراطي الكردستاني، وحزب الحرية الكردستاني في إيران، وحزب السوشيال الكردي في تركيا، والتيار الديمقراطي العراقي، ورابطة المرأة العراقية، وبلاتفورم الجمعيات العراقية في هولندا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل