/
/
/

العمارة - كرار خضير

"هنا الكتابة قد دونت.. هنا الشرائع بالسنن قد سننت.. هنا التراث وسومر القيثارة انشودة المجد على أوتارها لحنت".. بهذا الكلمات انطلقت فعاليات مهرجان "انا عراقي انا اقرأ" الذي شهدته حدائق "الرصيف المعرفي" وسط مدينة العمارة عصر السبت الماضي.

المهرجان الذي نظمه القائمون على مبادرة "أنا عراقي.. أنا أقرأ"، في بغداد وميسان ونينوى خلال توقيت واحد، ازدان بحضور حشد كبير من هواة المطالعة ومحبي الكتاب، خاصة من الشرائح الشبابية.

وتوافد الميسانيون، مثقفين وأدباء وفنانين وإعلاميين وناشطين وعائلات، على موائد الكتاب التي عرضت على أرض المهرجان، ليتسلموا مجانا، ما طالب لهم من العناوين، التي حملها قرابة 10 آلاف مطبوع بمختلف الاختصاصات.

وتضمن المهرجان فقرات متنوعة، منها معارض تشكيلية وفوتوغرافية وعروض مسرحية ساهمت فيها نخبة واسعة من فناني ميسان. كما تخللت المهرجان معارض رسم حر للأطفال.

مسؤول منسقية  مهرجان "أنا عراقي.. أنا أقرأ" في ميسان، ضياء القاضي، تحدث إلى "طريق الشعب" عن الهدف من المهرجان، مشيرا إلى انه يتمثل في نشر قيم الثقافة والمعرفة بين الأوساط المختلفة، وخصوصا الشرائح الشبابية.

وأضاف قائلا ان المهرجان يقام للمرة الثانية في محافظة ميسان، وان ما يميز دورته هذه، هو الازدياد الكبير في أعداد الكتب التي وزعت على الزوار.

فيما قال الناشط حسنين محمد، أحد المساهمين في تنظيم المهرجان، انهم لاحظوا إقبالا كبيرا من الشباب على الكتاب، ما يدلل على أن هذه الشريحة مثقفة واعية، متعطشة إلى المعرفة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل