/
/

الهندية – عبد الرحمن فليفل

عقدت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء، بالتعاون مع "فرقة صدى الطريق" الفنية، جلسة استذكار للملحن الراحل محمد جواد أموري.

الجلسة التي التأمت على ضفاف الفرات في مركز القضاء، والتي حضرها جمع من الشيوعيين والفنانين والمثقفين ومحبي الموسيقى والغناء، أدارها الكاتب فاضل المعموري، واستهلها داعيا الحاضرين إلى الاستماع إلى النشيد الوطني، والوقوف دقيقة صمت تقديرا لشهداء الوطن، والملحن الراحل محمد جواد أموري. ثم عرج على محطات من سيرة الراحل وبداياته الفنية.

بعد ذلك تحدث الباحثان غدير العيساوي وعبد الهادي الزعر، عن أبرز ما كتب عن مسيرة أموري اللحنية الممتدة لأكثر من خمسة عقود، والتي قدم فيها "أروع الألحان" لرواد الطرب العراقيين والعرب.

وفي سياق الجلسة أدى الفنان قحطان الأمير باقة من أغنيات الراحل على آلة العود.

وكان بين المشاركين في الجلسة الصحفي الرياضي عبد الرحمن فليفل، الذي تحدث عن الارتباطات الفكرية التي شكلت محطة مهمة في حياة أموري السياسية، مشيرا إلى ان ميوله التقدمية والتحاقه بالتيارات الماركسية منذ خمسينيات القرن الماضي، تسببت في حرمانه من التعيين بعد تخرجه في دار المعلمين العالية ببغداد، الأمر الذي جعله في مفترق طرق أمام العمل السياسي والعمل الفني. إذ أثر توجهه السياسي على مسيرته الفنية.

يشار إلى ان الراحل محمد جواد أموري، قدم ألحانا مهمة إلى العديد من المطربين، أمثال حسين نعمة والراحل فؤاد سالم وسعدون جابر والراحل ستار جبار وياس خضر وغيرهم.

وفي الختام وزعت منظمة الحزب ألواحا تقديرية على المشاركين في الجلسة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل