/
/
/

                                                                                                     مجيد إبراهيم خليل

تشهد مدن الوطن عموما، ومحافظة البصرة خصوصا، حراكا جماهيريا واسعا، احتجاجا على الواقع المتردي الذي تشهده المحافظة، مطالبة بتوفير أدنى شروط الكرامة الإنسانية، حيث يعاني الناس من تردي الخدمات، والشح في مياه الشرب وتلوثها وارتفاع حالات التسمم بسببها. وتقف الحكومة عاجزة عن معالجة أوضاع البصرة وغيرها من المدن بسبب الفساد الإداري والمالي، وليد نظام المحاصصة المقيت.

لهذا دعت تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا الى وقفة تضامنية مع البصرة المنكوبة، وذلك يوم السبت 1/9/2018 أمام مبنى السفارة العراقية في لاهاي.

وقد عبر أبناء الجالية العراقية عن عميق تضامنهم مع مطالب أهل البصرة، ملوحين بأعلام الوطن، رافعين الشعارات التي عكست دعم الحضور لمطالبهم العادلة، وإدانة الإجراءات القمعية بحق المتظاهرين. وبعد أن استمع الحضور الى النشيد الوطني، قرئت رسالتان، رسالة من هيئة تنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، موجهة الى هيئة الأمم المتحدة، وكالة الغوث العالمية، ومنظمات حقوق الإنسان، ومنظمة الصحفيين العالمية، والى الحكومة العراقية وحكومات دول الجوار. ورسالة أخرى من مجموعة من منظمات المجتمع المدني العراقية في هولندا، موجهة الى السيد رئيس الجمهورية، والى السيد رئيس الوزراء، والى المنظمات السابقة الذكر. وقد قام وفد يمثل المتضامنين بتقديم الرسالتين الى السفارة العراقية.a

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل