/
/
/

تظاهرة في ساحة الفردوس ضد التدخل الخارجي في تشكيل الحكومة
طريق الشعب
تظاهر حشد من البغداديين، الجمعة، في ساحة الفردوس وسط بغداد للمطالبة بعدم التدخل الخارجي في تشكيل الحكومة.
وقال مصدر امني لوكالة السومرية نيوز، إن "العشرات من شيوخ العشائر والمدنيين تظاهروا، عصر اليوم، في ساحة الفردوس، وسط بغداد، للمطالبة بعدم التدخل الخارجي في تشكيل الحكومة".
واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "المتظاهرين رددوا شعارات منها (قرارانا عراقي وشأننا داخلي ولا نسمح بالإملاءات الخارجية)".
وكان عشرات المواطنين تظاهروا، امس الاول الاربعاء، أمام بوابة المنطقة الخضراء احتجاجا على ما وصفوه بـ"التدخلات الخارجية" في تشكيل الحكومة.

**********

أهالي النجف: يواصلون الاحتجاج ضد الفساد والمفسدين
احمد عباس الجنابي
تجمع المئات من اهالي النجف الغيارى عصر يوم الجمعة في ساحة ثورة العشرين ليرددوا خلف الناشط المدني عليوي الميالي اهازيج ادانت الفساد والتلكؤ في تقديم الخدمات.
وناشد المحتجون الخيرين من النواب الجدد وكتلهم بتشكيل حكومة وطنية بعيدة عن نهج المحاصصة الطائفية والأثنية التي دمرت البلد وادت بنا الى هذه الحالة السيئة.
وشكل المتظاهرون الكراديس ووحدوا الصفوف لينطلقوا باتجاه ساحة الصدرين معبرين عن غضبهم واستيائهم وهم يرددون اهازيجهم ((جينه نعلن ياعلي بيوم الغدير / ثوره ع الفاسد الماعنده ضمير / نريد سيفك ذو الفقار -- يحصد الرؤوس الكبار / والمشه بدربك فلامنهم يصير / وهاي ثوره شعب واضح لونهه )) و (( حان وقت الشعب مرفوع الاذان / مصدر السلطات احنه البرلمان / هذا يومك ياشعب -- نار والظالم حطب / لاعهد للفاسد وماله أمان / وهاي ثوره شعب واضح لونهه)) .
وبعد الوصول الى ساحة الصدرين تجمع الغيارى ليختموا تظاهرتهم بترديد النشيد الوطني ورفع الاعلام العراقية عاليا.

*******
الاحتجاجات في الكوت مستمرة
طريق الشعب
خرج العشرات من ابناء واسط بتظاهرة عفوية بساحة مجلس المحافظة احتجاجا على تردي الاوضاع الخدمية بصورة عامة في البلاد.
كذلك دعا ابناء الكوت الى الخروج بكثافة للتظاهرات والمطالبة بحقوقهم. و شارك الشاعر كريم البهادلي بقصيدة بحب الوطن اضافة لهوسات حماسية للشاعر الشاب علي اللامي.
استمرت التظاهرة لأكثر من ساعة بعدها تفرق المتظاهرون. وقد شارك ناشطو الحراك المدني في الكوت في التظاهرة.

*********

متظاهرو الناصرية يطالبون بالخدمات
باسم صاحب
تظاهر المئات من أبناء الناصرية عصر يوم الجمعة في ساحة الحبوبي مطالبين حكومة بغداد بتوفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين كما طالبو بإطلاق سراح الناشط المدني المختطف فرج البدري.
رفعت خلال التظاهرة شعارات نددت بالطائفية والمحاصصة التي دمرت البلد، كما طالب المتظاهرون بإقالة محافظ ذي قار وجميع مدراء الدوائر والمدراء الذين قضوا في مناصبهم أكثر من أربع سنوات, بعدها انطلقت إلى مجلس المحافظة لتلتقي احد أعضائه لكن دون جدوى. المتظاهر سعد الوائلي صرح قائلاً: اليوم كان خطاب المرجعية واضحا لجميع السياسيين فعليهم تصحيح مسارهم وخاصة الحكومة القادمة وهي إشارة واضحة على أن يكون رئيس الحكومة من خارج الأحزاب الفاشلة التي دمرت البلد وان يكون قويا وشجاعا ليخدم هذا الشعب.
وأضاف الوائلي "أما بالنسبة لنا سنستمر حتى تحقيق مطالبنا الشرعية ونأمل من إخواننا في القوات الأمنية أن لا ينصاعوا لمن دمروا البلد وحطموا آمال شعبنا رغم أنهم جزء منا وهمنا من همهم عليهم حمايتنا لأننا مسالمين لم نطلب غير حقنا الشرعي كمواطنين في هذا البلد".

************

في تكرار لسيناريو الجمعة في البصرة القوات الأمنية تقطع شارعين وسط المدينة وتلاحق المحتجين
طريق الشعب
افادت الانباء الواردة من محافظة البصرة، مساء أمس، بان القوات الامنية قطعت شارعين وسط البصرة، ولاحقت المعتصمين في ساحة عبد الكريم قاسم.
وقال مصدر لوكالات الانباء، ان "القوات الامنية قامت بقطع شارع السعدي وجزء من شارع سيد حامد وسط محافظة البصرة"، لافتا الى ان "القطع جاء بعد تفرقة اعتصام في ساحة عبد الكريم قاسم وملاحقة المعتصمين".
وجدد المتظاهرون البصريون، يوم أمس احتجاجاتهم وقاموا بحرق الاطارات وقطع الطريق الرئيس الذي يربط المحافظة بالعاصمة بغداد.
وكان متظاهرون بصريون غاضبون، قد قطعوا مساء امس الاول الخميس، الطريق الرئيس الذي يربط المحافظة بالعاصمة بغداد، احتجاجاً على تفشي الامراض وتزايد الاصابات بحالات التسمم جراء تلوث مياه الشرب، فيما تعيش الكوادر الصحية في مستشفيات المحافظة حالة "هستيريا" بسبب ضخامة اعداد المراجعين والنقص الكبير في العلاجات.
يشار الى ان محافظة البصرة تعاني منذ فترة طويلة من ازمة تلوث وشحة بالمياه في أغلب مناطق المحافظة، وهذا الامر ادى الى اصابة العشرات من المواطنين البصريين باسهال حاد وامراض معوية اخرى.
ويوم أمس الأول، خرجت جماهير البصرة مساء الجمعة امام مبنى محافظة البصرة وسط اجراءات امنية مشددة وقطع الطرق.
وهاجمت القوات الامنية المحتجين، باطلاق الغاز المسيل للدموع، ما ادى الى حدوث اصابات بين صفوف المتظاهرين.

*********

جماهير بابل تطالب بالخدمات بحكومة بلا محاصصة
محمد علي محيي الدين
خرجت جماهير بابل في تظاهرة أمام مبني محافظة بابل شاركت فيها جماهير غفيرة من المواطنين معبرين عن غضبهم واستنكارهم للإهمال المتعمد لمطالب المتظاهرين وعدم توفير الخدمات الأساسية للمواطن، ومحاولة الالتفاف على المطالب من خلال الوعود التي لم تطبق على أرض الواقع، منددين بالتعامل اللا إنساني والقمع الذي قوبلت به التظاهرات السلمية في باقي المحافظات.
ورفع المتظاهرون الشعارات المطالبة بسرعة تشكيل حكومة وطنية بعيدا عن المحاصصة الطائفية والفاسدين والفاشلين الذين لم يستطيعوا تقديم شيء طيلة السنوات الماضية، مؤكدين على ضرورة التغيير وإلا ستكون المطالب في المظاهرات القادمة التغيير الجذري للواقع الفاسد.
وأكد الناشط المدني اسماعيل محمد على الاستمرار بالتظاهر حتى تحقيق المطالب فلا الحر يردعنا ولا خراطيم المياه أو قنابل الغاز فالشعب يريد ولا شيء فوق إرادة الشعب.
والقى الناشط المدني سلوان ظافر كلمة وجه فيها الشكر للأجهزة الأمنية في بابل لموقفهم الداعم للمظاهرات من خلال الحماية التي وفرت والتعامل الودي مبينا أن القوى الأمنية جزء من الشعب وستبقى مع الشعب.
وكان للشاعر بهجت الجابي صوته المدوي في ساحات التظاهر فقد كان لقصيدته وقعها المؤثر في نفوس المتظاهرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل