/
/

عقد "مقهى أبجد" الثقافي في مدينة الحلة، السبت الماضي، جلسة استذكار لشهيد الثقافة كامل شياع، في مناسبة مرور عشر سنوات على استشهاده.

الجلسة التي حضرها جمع من المثقفين والأدباء والناشطين المدنيين والإعلاميين، تحدث فيها العديد من مثقفي الحلة عن الشهيد شياع، يتقدمهم الشاعر الكبير موفق محمد، الذي استذكره بقصيدة حملت لغة موجعة.

فيما تحدث د. محمود شبر عن المسيرة الثقافية للشهيد الممتدة لأكثر من 50 عاما، أعقبه الشاعر رياض الغريب والتربوي رزاق علوش والناشط المدني ظافر مردان، الذين سلطوا الضوء على المشروع الثقافي الذي كرس الفقيد حياته من أجله.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل