/
/

أكد الخبير الاقتصادي باسم جميل انطوان، أمس الثلاثاء، أن العقوبات الأمريكية المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية تسببت بتسريح عدد كبير من العاملين في الفنادق والمطاعم بكربلاء المقدسة والنجف الأشرف وبغداد، فيما بين أن السياحة الدينية في البلاد أصيبت بالشلل.

 وقال انطوان في تصريح صحفي، إن "عدد الزائرين الإيرانيين للبلاد يقدر بـ3.5 مليون سنويا لأداء مراسيم زيارة المراقد المقدسة وزيارة أربعينية الإمام الحسين"(عليه السلام)، لافتا إلى إن "العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على إيران تسبب بشلل كبير في قاطع السياحة الدينية للبلاد ، فضلا عن انخفاض إعداد الزائرين خلال الشهر الماضي".

 وأضاف إن "هذه العقوبات تسببت بتسريح عدد كبير من العاملين في الفنادق والمطاعم في كربلاء المقدسة والنجف الأشرف وبغداد ما أدى إلى انتشار البطالة لشح عدد الزائرين الإيرانيين"، مبينا أن "زيارة أربعينية الإمام الحسين المقبلة ستشهد تراجعا في عدد الزائرين الإيرانيين نتيجة ارتفاع أجور الزيارة وانخفاض العملة الإيرانية دون الـ60في المائة قبالة عملة الدولار".

 وكانت هيئة السياحة قد كشفت، أمس الثلاثاء، عن انخفاض حاد في اعداد الزوار الإيرانيين الداخلين إلى العراق، وفيما أكدت أن العدد انخفض من خمسة آلاف زائر يوميا الى 400 زائر فقط، عزت ذلك الى العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

 بدورها، كشفت هيئة السياحة، عن انخفاض حاد في اعداد الزوار الإيرانيين الداخلين إلى العراق، وفيما أكدت أن العدد انخفض من خمسة آلاف زائر يوميا الى 400 زائر فقط، عزت ذلك الى العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

 وقال مدير العلاقات والإعلام بالهيئة محمد الرفيعي في تصريح صحفي، إن “العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وانخفاض العملة الإيرانية (الريال) اسهما في حدوث انخفاض حاد باعداد الزوار الإيرانيين الداخلين الى العراق".

 وأضاف الرفيعي، أن "اعداد الزوار انخفض من خمسة آلاف زائر يوميا الى 400 زائر فقط”، مشيرا إلى أن “10 آلاف زائر ايراني فقط دخلوا العراق منذ آب الحالي".

 وحذر الرفيعي من أن "ذلك يشكل كارثة حقيقية على الوضع الاقتصادي”، مؤكدا أن “قطاع السياحة في محافظتي النجف وكربلاء تأثر بشكل كبير لاسيما الفنادق والمطاعم كونها تعتمد بشكل كبير على الزوار الايرانيين".

 وكانت اللجنة الاقتصادية في مجلس كربلاء، قد اعلنت عن تأثر المحافظة بالعقوبات الأمريكية على إيران، مشيرة الى انها سرحت آلاف العمال من الفنادق والاسواق.

 وقال رئيس اللجنة ناصر الخزعلي في حديث صحفي، ان "كربلاء تعتمد على السياحة الدينية، وبعد فرض العقوبات على أيران وتدهور الوضع الاقتصادي اصبح من الصعب وصول الزائر الايراني الى كربلاء".

 واضاف الخزعلي انه "تم إغلاق العشرات من الفنادق في المحافظة وتسريح آلاف العمال".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل