/
/

فالح ياسين الربيعي
احتضنت قاعة الشهيد هندال في مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي بمحافظة البصرة، الثلاثاء الماضي، أمسية شعرية نسوية أقامها "ملتقى جيكور" الثقافي بالتعاون مع "منتدى أديبات البصرة".
حضر الأمسية سكرتير اللجنة المحلية الرفيق جمعة الزيني، ورئيس اتحاد الأدباء والكتاب في المحافظة د. سلمان كاصد، إلى جانب جمع من المثقفين والأدباء والناشطين المدنيين من كلا الجنسين. فيما افتتحتها رئيسة "منتدى أديبات البصرة" الشاعرة بلقيس خالد، مبينة ان شاعرات المنتدى يحاولن جاهدات أن يكتبن قصائد للوطن، وإنهن في هذه الأمسية الشعرية "سينثرن أضوية ملونة لتتكاثر البهجة على مرأى هذا الحضور الكريم، الذي يتعامل مع المرأة كقيمة عليا مساهمة في كل الحراكات الوطنية، واولها الحراك الثقافي".
مديرة الأمسية، الشاعرة سلمى حربة، وبعد أن رحبت بالحاضرين، دعت شاعرات المنتدى إلى اعتلاء المنصة تباعا، ليلقين قصائدهن، حيث كانت أولهن الشاعرة د. سندس صديق بكر، التي قرأت قصيدة منتقاة من كتاباتها الشعرية، أعقبتها الشاعرة جنان المظفر بإلقاء إحدى قصائدها، والشاعرة آمنة المياح التي ألقت قصيدة وطنية عنوانها "إليك وحدك"، وأخرى وجدانية تحمل عنوان "محض افتراض".
وكانت للشاعرة سهاد البندر قصيدة عمودية بعنوان "وطن مطفئ"، وللشاعرة هناء علي العامري ثلاث قصائد، عناوينها "نصوص وامضة" و"الحلم" و"الأنواء". فيما ألقت الشاعرة أنعام الشيخ عددا من قصائدها، ليختتم القراءات الشاعر سالم محسن بمختارات من أشعاره.
وفي الختام وزع الرفيق جمعة الزيني ود. سلمان كاصد، شهادات تقدير على الشاعرات المشاركات في الأمسية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل