/
/

تجمع العشرات من بنات وابناء الجالية العراقية من شباب وعوائل وشخصيات ديمقراطية ومدنية من اكاديميين ومثقفين وكتاب ، وممثلي منظمات المجتمع المدني في المانيا التي دعت لهذه الوقفة التضامنية التي اقيمت يوم الجمعة المصادف  ٢٧/٧/٢٠١٨ في احدى ساحات برلين المكتظة بالحركة، حيث افتتح الزميل مثنى محمود الوقفة مرحبا بالحضور، داعيا الجميع لتقديم كل الدعم والاسناد للمحتجين السلميين ، ومواصلة حملة التضامن مع الهبة الجماهيرية السلمية ، ثم توجه بعدها بمخاطبة الجمهور الالماني لجلب اهتمامهم بما يحدث في الوطن ، بممارسة السلطة والمليشيات المسلحة الاساليب القمعية والعنف والقسوة والتعذيب الشديدين بما فيها الرصاص الحي ضد المحتجين السلميين، والتي تسببت بسقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى والمعتقلين والمخطوفين من الناشطين المدنيين ، وممارسة السلطة التخويف والارهاب الفكري واخذ التعهدات وكذلك الفصل من الوظيفة... الخ من الاساليب التي تتعارض مع الدستور العراقي وبنوده ، ثم قام بعض الزملاء بتوزيع البيان الختامي باللغة الالمانية على المارة ، كما ورفعت شعارات باللغتين العربية والالمانية تدعو للتضامن والمطالبة باطلاق سراح المعتقلين الفوري والاستجابة لكل المطالب المشروعة للمتظاهرين ، ومحاسبة الذين مارسوا القتل والعنف ضد المحتجين السلميين ، وبثت اثناء الوقفة بعض الاغاني الوطنية والثورية ، وفي نهاية الوقفة قرأ البيان التضامني الصادر من منظمات المجتمع المدني باللغتين العربية والالمانية ، كما تم تقديم الشكر لكل من حضر هذه الوقفة وتجشم عناء السفر من مدن بعيدة ، وفي الختام تم تأكيد دعم وتعاطف أبناء الجالية العراقية مع الحراك الشعبي السلمي وتأييد مطالبه المشروعة في توفير الخدمات والقضاء على الفساد ونظام المحاصصات السيء الصيت، هذا ووعدت جميع المنظمات بأستمرار التضامن مع شعبنا بفعاليات مختلفة لحين تحقيق مطالبهم.

سنبقى سندا وظهيرا لكم ايها المكافحون من اجل الحرية ولقمة الخبز فانتم الامل والمرتجى

حراك الدفاع عن حقوق الإنسان ودعم التظاهرات في العراق

 اللجنة الإعلامية ـ ألمانيا

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل