/
/
/

صلاح العمران

 أقام "ملتقى جيكور" الثقافي في محافظة البصرة، الخميس الماضي، حفلا في مناسبة مرور 4 أعوام على تأسيسه.

 الحفل الذي أقيم على "قاعة الشهيد هندال جادر" في مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة، حضرته نخبة من أصدقاء الملتقى، إلى جانب جمع من المثقفين والأدباء والإعلاميين والناشطين المدنيين. فيما أداره الإعلامي باسم محمد حسين.

وبعد أن وقف الحاضرون دقيقة صمت إكراما لشهداء الثقافة والحركة الوطنية، ألقى رئيس الملتقى الشاعر والإعلامي عبد السادة البصري كلمة شكر فيها كل أعضاء الملتقى، على ما بذلوه من جهود خلال الأعوام السابقة، من أجل خدمة المشهد الثقافي في المحافظة بإقامة الجلسات والنشاطات والأمسيات الثقافية والأدبية والفنية.

 وخص البصري في الشكر الحزب الشيوعي العراقي في المحافظة، على فتحه أبواب قاعة مقره أمام الملتقى، ليقيم فيها فعالياته، إضافة إلى ما يقدمه الحزب من دعم عيني لتلك الفعاليات.

 كذلك شكر رئيس الملتقى في كلمته جريدة "طريق الشعب" على متابعتها نشاطات الملتقى، ونشرها تغطيات صحفية عن الأمسيات والجلسات التي يقيمها. فيما أعرب عن شكره إلى اتحاد الأدباء والكتاب وقصر الثقافة والفنون في المحافظة، و"التجمع الثقافي العراقي الحديث" و"رابطة مصطفى جمال الدين" الأدبية و"منتدى السياب" الثقافي و"ملتقى الزبير" الثقافي، على تقديمهم باقات ورد إلى "ملتقى جيكور" في مناسبة ذكرى تأسيسه.  

بعد ذلك ألقى الشاعر صبيح عمر كلمة باسم الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق، الشاعر إبراهيم الخياط، حملت أمنيات باستمرار نشاط الملتقى ليساهم في الارتقاء بالثقافة البصرية.

من جانبه ألقى الكاتب والإعلامي فالح الربيعي، كلمة استعرض فيها بشكل مختصر، النشاطات الثقافية والأدبية التي أقامها الملتقى منذ تأسيسه عام 2014، أعقبته رئيسة "منتدى أديبات البصرة" الشاعرة بلقيس خالد، بإلقاء كلمة هنأت فيها الملتقى بمناسبة ذكرى تأسيسه، متمنية له أن يواصل نشاطه وتقدمه.

ثم ألقى الناقد والكاتب حسن الظفيري، كلمة باسمه وباسم رئيس اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة، د. سلمان كاصد، قدم فيها التهاني إلى الملتقى والقائمين عليه.

وفي سياق الحفل قدمت "مؤسسة النهضة" الثقافية، لوح إبداع إلى الملتقى في المناسبة، فيما تلقى المحتفلون رسائل تهنئة من عدد من المؤسسات الثقافية في المحافظة.

وشهد الحفل قراءات شعرية شارك فيها كل من الشعراء مقداد مسعود وعبد الامير العبادي وعبد الله العزاوي ومؤمل البصري وصفاء الهاجري. ليعرض بعدها الكاتب والاعلامي صلاح العمران فيلما قصيرا من إعداده وتصويره، يستعرض فيه بعض نشاطات الملتقى خلال الفترة الماضية.

كذلك تخللت الحفل معزوفات على آلة العود أداها الفنان مصطفى السرحان، أعقبها عرض راقص قدمته "فرقة الحراك الجسدي".

وفي الختام وزع الملتقى شهادات تقدير على العديد من الشخصيات الثقافية والإعلامية والفنية والحكومية والمؤسسات والروابط التي ساهمت في دعمه، بينها اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي، جريدة "طريق الشعب"، اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة، "قصر الثقافة والفنون"، "منتدى السياب"، "رابطة مصطفى جمال الدين"، "ملتقى الزبير الثقافي"، "مجموعة منارات الحناء"، مستشار محافظة البصرة عبد الأمير العبادي وغيرهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل