/
/

بغداد – طريق الشعب

تتواصل التظاهرات في البصرة، منذ عدة ايام، احتجاجا على تردي الكهرباء وتدهور الخدمات ، فيما نظم محتجون بصريون اعتصامين وسط وشمال المحافظة للمطالبة بالوظائف وطرد العمالة الاجنبية.

وشهدت محافظات ذي قار وواسط والنجف وكربلاء تظاهرات مماثلة، فيما هدد المتظاهرون بالتصعيد وتنفيذ اعتصامات في حال تجاهل مطالبهم المشروعة.

تظاهرات واعتصامات

وذكرت وكالات محلية، ان "تظاهرات غاضبة انطلقت صباح (الاربعاء) تحت جسر التربية وسط مدينة البصرة، احتجاجاً على تردي الخدمات من الماء والكهرباء وعدم توفير فرص العمل للعاطلين، مشيرة الى ان المتظاهرين نصبوا السرادق تحت جسر التربية بالقرب من شركة نفط البصرة (الجنوب سابقا)، للاعتصام.

وتجمع متظاهرون اخرون، في منطقة الجمهورية وسط المحافظة، وأشعلوا النيران في الاطارات، داعين الحكومة المحلية الى حل مشكلة الماء المالح وانقطاع التيار الكهربائي.

المطالبة بوظائف

كما قطع العشرات من المواطنين في قرية النصر في ناحية الدير، شمالي البصرة، طريق (حمرة - دير) المؤدي الى الشركات النفطية، مطالبين بفرص التعيين في الشركات النفطية.

وقال عدد منهم للمربد إن احتجاجهم يأتي بشكل سلمي، ويهدف الى توفير فرص العمل لأبناء المناطق القريب المواقع النفطية.

كذلك، نظم العشرات من الناشطين واعضاء الحراك الطلابي في قضاء المدينة، اعتصاما مفتوحا امام محطة حقن الماء التابعة لحقل غرب القرنة 2  للمطالبة بتشغيل العاطلين عن العمل ضمن الشركات النفطية فضلاً عن الاهتمام بالواقع الصحي والخدمي في القضاء.

وقال عضو الحراك جعفر عبداللطيف، ان الاعتصام جاء نتيجة لتردي الخدمات في القضاء كالمجاري والتبليط  والارصفة وعدم اكتمال البنى التحتية الاخرى للقضاء فضلا عن الواقع البيئي وانتشار الامراض.

واضاف ان 8 مطالب رفعت خلال الاعتصام اهمها اخراج العمالة الاجنبية وابناء المحافظات الاخرى واستبدالهم بأبناء القضاء وفتح مركز التدريب والتطوير لتأهيل العاطلين وتعيين الخريجين من حملة البكالوريوس والدبلوم في تلك الشركات وبناء محطات لتصفية المياه وتوفير الطاقة الكهربائية وبناء مستشفى لمعالجة الامراض السرطانية.

واعلن وزير النفط جبار اللعيبي، امس الاول الثلاثاء، انه اوعز الى شركات المقاولات الثانوية المتعاقدة في حقل غرب القرنة بتوفير فرص عمل جديدة لأبناء المدن والمناطق المحيطة بالحقل.

وتشهد البصرة منذ ايام انطلاق تظاهرات متواصلة احتجاجاً على تراجع تجهيز الاهالي بالتيار الكهربائي، وانقطاع الماء الصالح للشرب في عدد من مناطق المحافظة وارتفاع نسبة الملوحة في مياه شط العرب، الى جانب عدم توفر فرص عمل ما رفع من نسبة العاطلين بشكل ملحوظ.

رفض خصخصة الكهرباء

وفي ذي قار، تظاهر المئات من ابناء ناحية الفضلية في ذي قار، امس الاربعاء، احتجاجا على سوء الخدمات.

ورفض المتظاهرون، مشروع خصخصة الكهرباء، مهددين بالاستمرار في تظاهراتهم الى حين الاستجابة لمطالبهم المتضمنة توفير الخدمات وايقاف العمل بمشروع الخصخصة.

وجه محافظ ذي قار يحيى الناصري، امس الاربعاء، امراً بمنع التعامل مع شركة "هملايا" المستثمرة في قطاع جباية الكهرباء.

احتجاج متواصل

وفي محافظة واسط، خرجت مجموعة تظاهرات في مناطق متعددة من مدينة الكوت، بعضها امام مديرية الكهرباء في ساحة تموز، وقام المتظاهرون بقطع الطريق، شاجبين خصخصة الكهرباء وتدهورها واهمال الخدمات.

وكشف مصدر مطلع في واسط، امس الاربعاء، ان النائب الاول لمحافظ واسط، امر بإغلاق مقر شركة خصخصة الكهرباء، تنفيذا لقرار مجلس المحافظة.

غضب وتضامن

وفي النجف، نقل مراسلنا احمد الجنابي، ان المئات من ابناء النجف، تظاهروا، مساء الثلاثاء، في ساحة مجسرات ثورة العشرين، معبرين عن استيائهم  لسياسة الاحزاب المتنفذة في الحكومة العراقية، متضامنين، مع المتظاهرين في بقية المحافظات، ومستنكرين استخدام القوة والاعتقال والترهيب ضدهم.

ورفع المتظاهرون شعارات مثل (لا لاستخدام العنف ضد المتظاهرين) و( المطالبة بالكشف عن الجناة والمتورطين في قتل المتظاهرين)، مطالبين بتوفير الكهرباء. وردد المتظاهرون هتافات تضامنية مع متظاهري البصرة، (تحية من النجف للطيبين بالبصرة/ وتحية للشهيد الثار ضد الفاشل وغدره/ اتحزم كوم اتحزم ثورة على الطغيان). وهدد المتظاهرون بالاعتصام، في حال تجاهل مطالبهم.

وقفة احتجاجية في كربلاء

وفي كربلاء، نظم العشرات من أهالي محافظة كربلاء، امس الأربعاء، وقفة احتجاجية وسط المحافظة احتجاجاً على تردي الطاقة الكهربائية وانقطاع الماء.

وطالب المحتجون على وجه السرعة بتحسين الطاقة الكهربائية في المحافظة، ومعالجة مشكلة انقطاع الماء.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل