/
/
/

المجلس السياسي في البصرة يستنكر استخدام القوة ضد المحتجين
طريق الشعب
استنكر المجلس السياسي في البصرة، أمس، استخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين.
وقال بيان للمجلس، أنه "بناء على ما حصل هذا اليوم من حادث اليم في منطقة باهله (الچري) على اثر مطالبة الاهالي بتوفير فرص عمل للمواطنين وقيام القوات الأمنية بإطلاق الرصاص الحي مما تسبب في قتل مواطن وجرح اخرين في حاله تعسفية غير مقبولة تنمي عن عدم احترام إرادة المواطن".
واضاف البيان "لذا يستنكر المجلس السياسي هذا الامر من القوات الامنية في التعامل مع المتظاهرين و بدورنا نحمل القوات الأمنية كامل المسؤولية على هذه التصرفات غير المسؤولة ويجب عليهم تسليم المتسببين في هذا الحادث الأليم. ومحاسبتهم وفق القانون احقاقا للحق ومصداقاً للعدالة التي تطبق على الجميع".
*************

تنسيقية الشباب المدني في البصرة: لا لقتل المتظاهرين .. نعم للمطالب المشروعة
طريق الشعب
استنكرت تنسيقية الشباب المدني في البصرة قتل احد المتظاهرين على يد أحد افراد القوات الامنية.
وقال بيان للتنسيقية تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه "في صباح يوم الاحد ٢٠١٨/٧/٨ خرجت تظاهرة حاشدة في شمال البصرة قضاء المدينة على الشارع المؤدي إلى حقل غرب القرنة النفطي ، التظاهرة التي دعا اليها جمع من الشباب العاطلين عن العمل والمطالبين بتوفير الخدمات العامة وأهمها الكهرباء وحل مشكلة ملوحة المياه .
واضاف البيان "خرج المتظاهرين وهم يرفعون شعارات تطالب بتوفير الكهرباء وحل مشكلة ملوحة المياه ، فضلا عن توفير فرص العمل في الشركات النفطية المجاورة لمناطق سكناهم".
وتابع البيان : لكن ما حصل للمتظاهرين وهم ينادون بمطالب مشروعة والتي هي حق لكل مواطن ، أن التظاهرة جوبهت بإطلاق الرصاص الحي من قبل الاجهزة الامنية التي أسرعت وبمحاولة منها لتفريق المتظاهرين ، لكن ما قامت به الاجهزة الامنية ادى إلى استشهاد مواطن " شاب " متظاهر وجرح أربعة متظاهرين آخرين .
وأكد البيان : أن ما قامت به الاجهزة الامنية هو سلوك غير مقبول وعلى الحكومة المحلية أن تفتح تحقيقا مستعجلا لكي نعرف الاسباب التي أدت إلى استشهاد وجرح متظاهرين عزل مطالبين بتوفير الخدمات العامة لهم .
ودعت التنسيقية إلى "العمل على تهدئة الامور هناك وزيارة ميدانية مع أهالي المتظاهرين وشيوخ العشائر وتشكيل لجنة تحقيقية حول الموضوع اصدار بيان من المجلس حول ملابسات الموضوع".
وأكدت التنسيقية على "تنفيذ المطالب المشروعة التي خرج من أجلها أبناء البصرة طيلة الفترات السابقة، كما يجب أن تكون هناك اذان صاغية لمطالب المتظاهرين من ابناء محافظة البصرة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل