/
/
/

النجف - نعمة ياسين

عقد اتحاد الادباء والكتاب في النجف يوم الجمعة الماضي 22/6/2018 ندوة بعنوان (الثقافة والايديولوجيا) استضاف فيها الدكتور عبد علي الخفاف والدكتور عباس الفحام وبحضور عدد  من المثقفين والاكاديميين وادار الجلسة الشاعر مهدي هادي شعلان.. ابتدأ الدكتور الخفاف بتعريف كلمة الثقافة كونها كلمة عربية اصيلة تعني التقويم او التهذيب، وعرف المثقف (هو من يستخدم المعرفة في السلوك). وهي مكونة من حلقات تتسع وتضيق اوسعها هي السلوك او النمط الاجتماعي واضيقها الفنون والآداب.. في حين ان الايديولوجيا هي كلمة اغريقية تعني علم الأفكار وهي عقيدة راسخة... من ناحيته ذكر الدكتور الفحام بان الثقافة والايديولوجيا هما وليدتا عصر التنوير.. والثقافة (هي التراكم المعرفي لدى الشعوب او الامم). وبذلك فلكل مجتمع هويته الثقافية والتي يجب ان يشترك بها مع الغير. ويعتبر ان المثقف هو الأليق لقيادة المجتمع وهو أكثر تأثيرا.. مؤكدا ان الامم تجتهد بخلق رموز ثقافية خاصة بها.. وابدى اسفه اننا الان نعيش في العراق في عصر الانحطاط الثقافي وغالبا ما نرى ان المثقف يلوذ بالسياسة والدين.. واردف ان الابتعاد عن الثقافة هو اقتراب من الارهاب. اما الايديولوجيا هي تضييق للثقافة.. بعد ذلك فتح باب المداخلات والأسئلة إذ اسهم بها اغلب الحاضرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل