/
/

علي الويسي
ردا على الاعتداءات الآثمة الموجهة ضد الحزب الشيوعي العراقي، والتي كان آخرها استهداف مقر الحزب في بغداد – ساحة الأندلس، بعبوة ناسفة، أقامت اللجنة المحلية للحزب في محافظة بابل، أمسية رمضانية تخللتها فقرات شعرية وموسيقية.
الأمسية التي أقيمت على قاعة 31 آذار في مقر اللجنة المحلية وسط مدينة الحلة، والتي حضرها جمع من الشيوعيين وأصدقائهم ومحبيهم، تأتي – بحسب القائمين عليها – لإيصال رسالة إلى أعداء الحزب، مفادها أن محاولاتهم وضع العصا في عجلة الإصلاح والتغيير "لن تثنينا عن مسارنا، وان عزيمتنا لن تلين من أجل تحقيق برنامجنا في الاصلاح والتغيير وبناء دولة المواطنة.. الدولة المدنية الديمقراطية، وتحقيق العدالة الاجتماعية لجميع العراقيين".
وشهدت الأمسية قراءات شعرية ساهم فيها عدد من الشعراء، ومربعات بغدادية ومعزوفات موسيقية أضفت على الحاضرين بهجة وسرورا.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل