فضاءات

شيوعيو الرصافة الثالثة يحتفلون بنجاح أعمال المؤتمر العاشر

عبد القادر خضير قدوري
أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الرصافة الثالثة، السبت الماضي، حفلا في مناسبة نجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب، حضره سكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي، وعضو المكتب السياسي الرفيق حسان عاكف، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية الشباب، إلى جانب حشد من الشيوعيين وأصدقائهم.
الحفل الذي أقيم على قاعة نادي النفط الرياضي، افتتح بالاستماع إلى النشيد الوطني، ثم الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحزب والحركة الوطنية.
بعد ذلك ألقى سكرتير اللجنة المحلية الرفيق حسين علاوي كلمة قال فيها ان المؤتمر العاشر للحزب، يعد حدثا كبيرا على الساحة السياسية العراقية، وان الوثائق المهمة الصادرة عنه، جاءت نتيجة جهد حثيث ويومي متراكم من قبل رفاق الحزب وأصدقائه, مشيرا إلى ان انتخاب الرفيق رائد فهمي سكرتيرا للجنة المركزية هو درس كبير يعزز نهج الديمقراطية والتجديد في الحزب.
وألقى الرفيق رائد فهمي كلمة في الحفل، رحب فيها بالحاضرين، وحيّا قوات الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي والبيشمركة وحشد العشائر، على انتصاراتهم الأخيرة على إرهاب داعش في محافظة نينوى.
وأشار الرفيق فهمي في كلمته إلى ان وثائق المؤتمر العاشر تضع أمام الشيوعيين تحديات كبيرة، وتدعوهم إلى النضال الذي لا يقبل الملل، وإلى التوجه نحو الجماهير وتبني مطالبهم في ساحات النضال، مشددا على أهمية تفعيل الحراك الجماهيري، وضرورة ديمومته للضغط على أصحاب القرار من اجل الاستجابة لكل مطالب الجماهير المكتوية والمحرومة من أبسط حقوقها.
كما شدد سكرتير اللجنة المركزية على توحيد القوى الديمقراطية والمدنية من اجل تغير موازين القوى "إذا ما كنا نريد التغير"، مضيفا ان التغير الذي جاء في شعار المؤتمر الوطني العاشر "ليس حلما او من ضرب الخيال، بل هو حقيقة لا بد من تحقيقها, والنضال في سبيل تحقيقها يتطلب توحيد جميع القوى الديمقراطية والمدنية وكل من يؤمن ببناء الدولة المدنية الديمقراطية، من اجل تغيير موازين القوى، والشروع بالتغيير عبر الوسائل الديمقراطية والدستورية".
وفي سياق الحفل قدم الرفيق حسين علاوي باقة ورد باسم اللجنة المحلية إلى الرفيق رائد فهمي. كما جرى تكريم الرفاق الشباب من أعضاء اللجنة المركزية بألواح الحزب، وهم كل من جهاد جليل، حسين النجار، علي صاحب، ووسام خضير.
هذا وكرمت اللجنة المحلية أيضا، كوكبة من الرياضيين الرواد، بينهم بطلا العرب بالملاكمة اللواء قاسم السماوي، واللواء الطيار جليل شياع، والحكم الدولي عدنان مبارك، ولاعبة منتخب العراق بكرة السلة نهلة جبار جواد، ومدرب منتخب العراق بالسباحة عبد الإله محمد أحمد، وبطل العرب وآسيا بكرة المنضدة صلاح علي باقر، وبطلة العرب بألعاب القوى د. إيمان صبيح، والبطل الدولي بألعاب القوى صلاح حسن إسماعيل.
وكان للشعر حضوره في الحفل. إذ صدحت حناجر عدد من الشعراء بقصائد تغنت بحب الوطن والشعب والحزب. فيما كان الختام مع الأغنيات الوطنية والعاطفية التي نالت استحسان الحاضرين.

فضاءات