فضاءات

شيوعيو الثورة يحتفلون بنجاح أعمال المؤتمر العاشر

قاسم عناد
أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الثورة (الصدر)، أخيرا، حفلا في مناسبة نجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب، حضره سكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي، وعضو المكتب السياسي الرفيق د. أيوب عبد الوهاب، إلى جانب جمع من الشيوعيين ومحبيهم.
أدار الحفل الرفيق موفق، داعيا الحاضرين إلى الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحزب والحركة الوطنية، ثم ألقيت كلمة اللجنة المحلية من قبل سكرتيرها، وقد استعرضت الكلمة آفاق المؤتمر العاشر، وصورا مشرقة من جوانب حفل افتتاحه، فضلا عن الوثائق الصادرة عنه.
والقى الرفيق رائد فهمي كلمة استعرض فيها انجازات المؤتمر، وكيف عُدّ نقلة نوعية في مسيرة الحزب، وأصبح محط أنظار الجميع، مبينا ان المؤتمر كان نافذة أمل بوثائقه التي رسمت رؤى واضحة في سبيل التغيير، ومنبع كل من يريد تحقيق الدولة المدنية والوقوف ضد الطائفية والمحاصصة.
وتطرق الرفيق فهمي إلى حفل افتتاح المؤتمر، وإلى الفضائيات التي غطت وقائعه، وحضور الرئاسات الثلاث. كما أثنى على جهود الشيوعيين والشيوعيات في إنجاح المؤتمر، ليكون صوتا عاليا ضد القوانين الجائرة.
وسلط سكرتير اللجنة المركزية الضوء على الأزمات التي تعصف في البلد، وعلى دور الحراك الشعبي في المطالبة بعلاج تلك الأزمات، عبر تظاهرات سلمية أجبرت المسؤولين على الانصياع لإرادة الشعب.
وفي سياق الحفل ألقى الشاعر أبو عادل حمود كعيد قصيدة عنوانها "حزبك شامخ يبقى يا فهد"، أعقبه الشاعر علي عمار بإلقاء قصيدة وجدانية، وأخرى وطنية ألقاها الشاعر ليث رحمن.
كما تضمن الحفل وصلات غنائية أداها المطربون جواد محسن وسمير محسن ومصطفى ثامر.
وفي الختام قدمت اللجنة المحلية باقة ورد إلى الرفيق رائد فهمي. فيما قدم الرفيق د. أيوب عبد الوهاب، بطاقة عضوية الحزب للرفيق سجاد طالب.

فضاءات