فضاءات

شيوعيو كربلاء يعرّفون بمقررات المؤتمر العاشر وتوصياته

كربلاء - عبد الواحد الورد
عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة كربلاء، الجمعة الماضية، ندوة تعريفية بمقررات المؤتمر الوطني العاشر للحزب وتوصياته، حضرها جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.
تحدث في الندوة سكرتير اللجنة المحلية سلام القريني متطرقا الى عملية التمهيد والتهيئة التي سبقت انعقاد المؤتمر، وإلى التنظيم الذي انعكس على أعماله، ليكون ناجحا. كما تحدث عن عن حفل افتتاح المؤتمر، الذي شهد حضورا حاشدا غصت به قاعة وصالة سينما سميراميس في بغداد.
وأضاف القريني قائلا ان المؤتمر أشّر جملة من المهام التي عليه القيام بها، والتحديات التي تواجهه، والتي من بينها الرد على المتربصين بالحزب الذين يقرون بعدم مقدرته في عقد مؤتمره خلال هذه الظروف، والرد على التشكيك في اكمال مهمته الصعبة وعقد المؤتمر في موعده، وموضحا ان "تخلي الرفيق حميد مجيد موسى (ابو داود) عن السكرتارية والترشيح في الانتخابات، ليس لعجزه او مرضه او تقاعسا منه، ولكنه اخلى المكان لغيره، وبذلك اثبت ان الحزب ليس عقيما في فكره، وانه يعتمد مبدأ التغيير لا الجمود والسكون، وهذه مثلت خيبة أمل أخرى للمشككين والمناوئين".
ولفت القريني الى ان توصيات المؤتمر ومقرراته شددت على أهمية ان يتمتع البلد بحكومة مدنية ومؤسسات حديثة منظمة ونزيهة، وعلى دور الحراك الجماهيري في احداث التغيير الموعود، وإيصال البلد الى النتائج المرجوة، وبناء اساس الدولة المدنية القائمة على العدالة الاجتماعية.
وتابع قائلا: "كذلك اكد المؤتمر في توصياته أهمية الاستعداد الجيد للانتخابات القادمة، وان يصبح العراق دائرة انتخابية واحدة، فضلا عن تعديل المفوضية الحالية المشرفة على الانتخابات".
وفي سياق الندوة قرأ نائب سكرتير اللجنة المحلية ابراهيم حلاوي مقررات وتوصيات المؤتمر أمام الحاضرين، الذين قدم عديد منهم مداخلات وطرح أسئلة.

فضاءات