فضاءات

تهان للمؤتمر العاشر من الشغيلة القبرصي واليسار الالماني

الشغيلة التقدمي في قبرص (أكيل): حزبنا يتضامن مع نضالكم
تبعث اللجنة المركزية لحزب "اكيل" بأحر تحياتها الى المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي.
".... ان بلادكم تواجه اليوم وحشاً ارهابيا آخر لقي الدعم من تلك القوى الخارجية ذاتها التي سعت لحماية مصالحها في المنطقة. ان النضال البطولي للشعب العراقي ضد داهش ينبغي ان يكون الفصل الاخير في مسلسل النزاعات المسلحة في بلادكم.
"... ان حزبنا يتضامن مع النضال الذي يخوضه الحزب الشيوعي العراقي من اجل المصالحة المجتمعية والوحدة الوطنية والديمقراطية والسلام والعدالة الاجتماعية. وسنواصل تعاوننا الذي يهدف الى تعزيز التفاهم والعمل المشترك بين الاحزاب الشيوعية والقوى اليسارية في المنطقة.
*********
حزب اليسار الالماني: حزبكم منارة لنشر قيم التضامن والسلام وحقوق الانسان
الرفاق الاعزاء
في مناسبة المؤتمر الوطني العاشر لحزبكم نبعث بهذه التحية كتعبير عن مشاعرنا التضامنية العميقة. ونعبّر عن اعجابنا الكبير بشجاعتكم وثباتكم وحيويتكم.
ان الوضع في العراق معقد والظروف فيه تسوء منذ سنوات. وفي ظل الحلقة المفرغة من الفساد والطائفية والامبريالية والارهاب، من الصعب رؤية أي خيار للتغيير. وحتى بعد تحرير الموصل ومحافظة نينوى من داعش سيبقى الطريق طويلاً حتى يتحقق تجفيف منابع داعش وفكره. ان عدم الثقة بمؤسسات الدولة والاضطهاد والعيش في فقر من دون آفاق يغذي الافكار المتطرفة.
ومن دون النضال من اجل الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان والعدالة الاجتماعية لا يمكن الانتصار في المعركة ضد الارهاب. ان المهمات التي تكرسون جهودكم لها، بتعبئة القوى في شبكة واسعة وحركة جماهيرية سلمية، هي أهم تطور في العراق في الوقت الحاضر.
ان جهودكم مهمة وأساسية بالنسبة الى التطور اللاحق للعراق. كما ان الحركة الاحتجاجية الواسعة ضد الفساد والسياسات الطائفية، التي تتواصل منذ اكثر من سنة، هي بارقة أمل. فالمواطنون يتجمعون ويتوحدون للنضال من اجل التغيير بالرغم من كل التضحيات والمصاعب. ان نضالكم ضد الطائفية الشريرة، التي تقسّم بلدكم، هو السبيل إلى تطور بلادكم مستقبلاً. وينبغي للمجتمع العراقي ان يعالج داء الطائفية من دون تدخل القوى الخارجية.
ان حزبكم منارة لنشر قيم التضامن والسلام وحقوق الانسان. ونحن في حزب اليسار الالماني نقف الى جانبكم في هذا النضال.
ان النضال ضد الفقر والارهاب والايديولوجيات المتطرفة والخطيرة هو نضال عالمي، كما هو النضال من اجل السلام والعدالة الاجتماعية.
ايها الرفاق .. ابقوا اقوياء. ان جهودكم هي بريق أمل في الكابوس الطويل الذي عاشه الشعب العراقي. ان السلام والتطور الديمقراطي والاجتماعي للعراق هو الهدف، ونحن على ثقة بأن هذه الحقبة المظلمة ستنتهي في المستقبل القريب.
نحيي ذكرى رفاقكم الذين استشهدوا، والتي ستبقى حية في ذاكرتنا.
ونتمنى لمؤتمركم نقاشات مثمرة. كما نتمنى لكم المزيد من القوة والنشاط للنهوض بمهماتكم المقبلة.
اندرياس غونتر
رئيس القسم الدولي – حزب اليسار الالماني

فضاءات