/
/

طريق الشعب
احتفى منتدى "بيتنا الثقافي" في بغداد، أخيرا، بالكاتبة صبيحة شبّر التي تحدثت عن تجربتها في كتابة القصة والرواية، ووقعت مجموعتها القصصية الموسومة "غسل العار" وروايتها الأخيرة التي تحمل عنوان "وأدتك قلبي".
جلسة الاحتفاء التي التأمت على قاعة المنتدى في ساحة الأندلس، والتي حضرها جمع من المثقفين والأدباء والمهتمين بالشأن الأدبي، أدارها الفنان د. جواد الزيدي، واستهلها بتقديم نبذة موجزة عن سيرة المحتفى بها، موضحا انها انطلقت في فضاء السرد منذ العام 1976، وأصدرت خلال مسيرتها ست مجموعات قصصية، من بين عناوينها "التمثال"، "امرأة سيئة السمعة"، "لائحة الاتهام تطول" و"لست أنت".
وأضاف قائلا ان المحتفى بها أصدرت خمس روايات، من عناوينها "فاقة تتعاظم وشعور يندثر"، "أرواح ظامئة للحب" و"هموم تتناسل".
بعد ذلك تحدث الناقد إسماعيل إبراهيم عبد عن رواية "وأدتك قلبي" الصادرة عام 2017 عن "دار أمل الجديدة للطباعة والنشر" في دمشق، مسلطا الضوء على أسلوبها الفني وأحداثها وشخوصها.
المحتفى بها، وبعد ان استعرضت جانبا من تجربتها السردية، تطرقت إلى الوقائع الحياتية التي تستقي منها موضوعات كتاباتها القصصية والروائية، مشيرة إلى ان الحياة مليئة بالقصص، وانه من غير المعقول ان يقتصر الكاتب على قصة واحدة فيذكرها دائما في كتاباته.
وأضافت قائلة ان السرد قد يتضمن تجربة عاشها الكاتب أو قرأ عنها أو سمع.
من جانبه قدم د. صبيح الجابر مداخلة تناول فيها التجربة الأدبية للمحتفى بها، وجوانب من موضوعات كتاباتها السردية، أعقبته الكاتبة سافرة جميل حافظ بتقديم مداخلة أثنت فيها على نتاجات الكاتبة صبيحة.
وفي سياق الجلسة أدى الفنان علي حافظ باقة من الأغنيات التراثية على آلة العود.
وفي الختام وقعت الكاتبة صبيحة شبّر نسخا من مجموعتها القصصية وروايتها ووزعتها على الحاضرين مقابل مبالغ تبرعت بها إلى الحملة الانتخابية للحزب الشيوعي العراقي.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل