/
/

فاضل زيارة

ضمن الموسم الثقافي المتميز للجمعية الثقافية العراقية في مالمو، وانطلاقا من حرصها على خدمة الجالية العراقية الموجودة في المهجر والترفيه عنهم و تحت شعار يوم للموسيقى والغناء والحب، اقامت الجمعية الثقافية العراقية نشاطا فنيا متميزا بالتعاون مع فرقة التراث العراقي بقيادة المايسترو محفوظ البغدادي  وفرقة ارام لمسرح الرقص، والفنانين شروق واشور المهنا ،وعلى قاعة الموريسكا في الفولكتس بارك في وسط مدينة مالمو، وقد حضر هذا النشاط عدد كبير من ابناء الجالية العراقية والعربية  و من ابناء الشعب السويدي يزيد على  350 شخصا، وفي بداية الحفل وزعت الحلويات على جميع من حضر، وتميز النشاط بانه اراح جميع من حضر وشدهم الى الغناء والموسيقى والحب باعتبارهما مفعلي الجمال في هذه الحياة الصاخبة عملا وانشغالات اخرى اصيب بها الانسان ومنعته من التذوق واغداق الحب على مفاصل الحياة الجميلة والمفعمة بكل ما هو جميل اذا احسن استغلالها. وكانت الفرحة مرتسمة على الوجوه اثناء الحفل وفي نهايته اذ انه كان نشاطات متميزا ابدعت جميع الفرق والفنانين باعمالهما خير ابداع. وقد بثت الفعالية جميعها على اليوتيوب اضافة الى كامرات التصوير التي صورت كل النشاطات داخل القاعة. وفي بداية الحفل وفي تمام الساعة السادسة استطاعت فرقة التراث

العراقي بتعريف الجمهور بالفن العراقي الاصيل ومن خلال الاغاني التي قدمتها  حيث ردد الحاضرون معظم الاغاني مع الفرقة وعم الرقص في مقابل المسرح ، وتميزت الفرقة بجمالية المظهر وحسن الاداء، ومما اثار حماس الجمهور روعة الاداء والاغاني لفرقة ارام للرقص حيث كانوا معظمهم من الشباب وقد ادوا بشكل متميز، وعم فرح الجمهور مع الفنانة شروق والفنان اشور حيث استطاعا ان يثيرا الحماس في نفوس كل من حضر. وكان تحالف سائرون  حاضرا هذا النشاط المتميز من حيث النوعية والعدد بالدعاية لمرشحيه في الانتخابات العراقية حيث تم تزيين جدران القاعة وواجهتها الامامية بصور المرشحين وحسب المحافظات، كما وزع نداء لمنظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد يحث فيه جميع العراقيين للتوجه نحو مراكز الانتخاب في مالمو وهلسنبوري وعددها اربعة ، ثلاثة منها في مالمو والاخر في هلسنبوري،عناوينها موجودة على صفحة الجمعية الثقافية العراقية وفي صفحة الفيسبوك وكذلك في اعلانات وضعت في اماكن متميزة في مدينة مالمو وهلسنبوري. وقد اكد البيان على اهمية انتخاب الاصلح كي نحرم الفاسدين من العودة ثانية، والتخلص من نظام المحاصصة الطائفية والاثنية الذي هو اس البلاء وتأخر العراق في كافة مجالات الحياة. كما وضح عريف الحفل اهمية الانتخابات ، ومن هو الذي يحق له الانتخاب ( من مواليد سنة  2000 فما دون )، وما هي الوثائق المطلوبة لاجراء الانتخاب وهي وثائق اصلية واخرى ساندة ، والمهم في الامر ان يحمل الناخب وثيقتين احداهما اصلية ( عراقية فيها صورة) والاخرى ساندة، وتعتبر الوثائق الاجنبية جميعها ساندة.

واختتم الحفل وسط زغاريد النسوة و بالشكر لادارة قاعة الموريسكا لتهيئتها كافة وسائل النجاح للفعالية على اكمل وجه، كما تم توجيه الشكر لكل من حضر من الجمهور وكل من

ساهم في دعم هذا النشاط المتميز. والى نشاطات اخرى تخلق المحبة والجمال .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل