/
/

صلاح العمران
أقام فرع اتحاد الطلبة العام في محافظة البصرة، الخميس الماضي، احتفالا جماهيريا في مناسبة الذكرى الـ 70 لتأسيسه.
حضر الحفل الذي أقيم على قاعة الشهيد هندال في مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المحافظة، جمع من الطلبة وعائلاتهم وأصدقائهم.
وبعد الاستماع إلى النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت تقديرا لشهداء الحركة الطلابية والوطن، ألقى عضو سكرتارية فرع الاتحاد سمير ياسر كلمة في المناسبة، سلط فيها الضوء على "مؤتمر السباع" الذي انعقد يوم 14 نيسان 1948 في بغداد، وأعلن فيه عن تأسيس أول اتحاد طلابي في العراق، مشيرا إلى ان المؤتمر كان تحت حماية الطبقة العاملة، تحسبا من جور السلطات في ذلك الوقت.
وأضاف قائلا ان ولادة الاتحاد وحتى مسيرته الطويلة، تخللتها تضحيات جسام ونضال متعدد الأشكال، خاضه الطلبة جنبا إلى جنب مع سائر القوى الوطنية والديمقراطية، من أجل تحقيق المطالب المشروعة لجميع فئات الشعب، مشيرا إلى ان الاتحاد كان قد تعرض خلال عقود الحكم الدكتاتوري، إلى شتى محاولات التصفيات الجسدية والفكرية، لكنه ظل وفيا للمبادئ التي تأسس من أجلها.
وتطرق عضو السكرتارية في كلمته، إلى العملية التربوية – التعليمية الجارية في العراق اليوم، وإلى التدهور الذي يصاحبها، ما يتطلب تطويرها والارتقاء بها.
وكان بين حضور الحفل مرشح قائمة "سائرون" في البصرة، الحقوقي توفيق الشاهين، الذي ألقى كلمة حيّا فيها الاتحاد بمناسبة ذكرى ميلاده، وقال ان برنامج قائمة "سائرون" أولى اهتماما خاصا بالطلبة والشباب، لإشراكهم في إدارة الشأن العام بما يؤهلهم في تمكين طاقاتهم وقدراتهم.
ثم تحدث عن التعليم الأهلي الذي انتشر خلال السنوات الأخيرة، وكيف انه يؤثر كثيرا على الظرف الاقتصادي للعائلات العراقية، داعيا إلى التركيز على التعليم المجاني، وتطويره.
وتلقى المحتفلون برقيات تهنئة في المناسبة من اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة، وفرع اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي و"ملتقى جيكور الثقافي" وفرع النقابة الوطنية للصحفيين في العراق و"التجمع الثقافي العراقي الحديث" في المحافظة.
وشهد الحفل فقرات غنائية وموسيقية ساهم فيها كل من الفنانين نجم مشاري وعبد الله نهار ومحمد الحلاق، وفرقتي "جينسس واستركر"، و"سي تي دي كرو". فيما قرأت الشاعرة ميساء الساعدي قصيدة في المناسبة.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل