/
/

ساحة التحرير تضج بالفعاليات الاحتجاجية

حميد المسعودي
في تظاهرة مميزة ببرنامجها الاحتجاجي، وتفاعل حماسي شد الحاضرين، أقيمت تحت نصب الحرية، الجمعة الماضية، مجموعة من الفعاليات الاحتجاجية المتنوعة بين الشعر والمسرح والخطابة والأهزوجة الحماسية.
الناشط المدني حسين النجار ألقى كلمة مستمرون، والتي جاءت معبرة عن الموقف الشعبي الرافض لكل المحاولات الإرهابية الرامية للنيل من فرح العراقيين وابتهاجهم بالنصر على الإرهاب الداعشي، والمحاولات الإرهابية التي راح ضحيتها العديد من المواطنين الكادحين في بعض مناطق بغداد، والتي كان أبرزها وأكثرها إيلاما ما تعرض له عمال مسطر الباب الشرقي في الإسبوع الماضي.
ثم القى الشاعر محمد العيسى قصيدة بالمناسبة مستذكرا جريمة سبايكر، ومطالبا بكشف ملابساتها والمسؤولين عنها، تلاه عرض مسرحي تحدث عن معاناة العراقيين وفساد الحاكمين وخداعهم الجماهير المكتوية بنار المحاصصة والطائفية والوعود الانتخابية الكاذبة، ومحاولات مرشحي الكتل المتنفذة الفاسدة شراء الذمم، بالبطانيات وكارتات الموبايلات والصوبات والوسائل الرخيصة الأخرى.
وكان للشاعر محمد قاسم دوره الكبير في الهاب حماس المحتجين، بأهازيج وقصائد شعبية تفاعل معها الوجدان المكتوي بنار المعاناة والقهر، ورددوها مرات عدة، وكان للهتاف مرتضى جعفر دوره في كشف سراق المال العام من خلال أهازيج متنوعة جسدت عمق المعاناة اليومية، وحجم الضرر الذي لحق بكادحي شعبنا، ثم اختتم المتظاهرون برنامجهم بالوقوف للسلام الجمهوري ورفع علامة النصر.

********

واسط تتظاهر ضد الفساد والمفسدين
طريق الشعب
تظاهر حشد من اهالي واسط، الجمعة الماضية، امام مجلس محافظة واسط للمطالبة بالإصلاح والتغير ومحاسبة الفساد والمفسدين.
وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين رفعوا لافتات لمطالب خدمية"، مبينا ان "التظاهرة انطلقت بالنشيد الوطني ومن ثم كلمة الحراك المدني، التي القاها الناشط تيسير حذر العتابي، وبعدها قصيدة للشاعر محمد جاسم، وقصيدة اخرى للشاعر علي البهادلي".
وفي الختام القى الناشط علي حسين القريشي كلمة اللجنة التحشيدية.

**********

جماهير الديوانية: لا لمشاريع الفاسدين من الخصخصة وامثالها
عادل الزيادي
تظاهر العشرات من اهالي مدينة الديوانية، الجمعة الماضية، منددين بمشروع الخصخصة، ومطالبين القضاء بعدم التهاون مع الفاسدين وكشف ملفاتهم المشبوهة. المتظاهر علي حسين كروال قال لـ"طريق الشعب" انه "لن نبخل بأي جهد يخدم مصالح شعبنا ويسهم في كشف اوراق الفاسدين"، مضيفا انه "فيما يتعلق بالخصخصة فقد اكد شعبنا الرفض القاطع للمشروع وعدم الاستجابة لها، لانها تستنزف قوته اليومي."

**********

متظاهرو بابل يؤكدون استمرارهم في رفض المحاصصة
طارق حسين
تظاهر المئات من اهالي بابل، الجمعة الماضية، أمام مبنى المحافظة، مؤكدين على استمرارهم في الاحتجاج ضد نظام المحاصصة.
الناشطة المدنية بشرى جعفر ابو العيس، القت كلمة قالت فيها، "يا أبطال سوح الاحتجاج في عراقنا العظيم، أيام وتفصلنا عن مرحلة من أهم مراحل التغيير والإصلاح للطغمة الفاسدة التي حكمت البلاد طيلة الفترة الماضية، وها هي الأيام تمضي وهم يسارعون من اجل رص صفوفهم مرة اخرى وفق منهجهم المحاصصاتي البغيض بعد أن هزمتهم أصواتكم العالية بهتافات أرعبتهم. وتابعت أبو العيس، "يا جماهير بابل الحبيبة، وكل من في سوح البطولة في عراقنا الحبيب، أمامنا اليوم صور المتنفذين الماسكين في السلطة بعد أن عجزوا عن تغطية ملفات فسادهم هم وعوائلهم، موهمين أنفسهم بعدم قدرتكم على محاسبتهم، ولذا تفنن الأبناء قبل الآباء في ايجاد الطرق والأساليب التي تزيد من حجم كروشهم مهما كانت معاناة شعبنا، كذلك برع الآباء في اعطاء تبريرات مناسبة وجاهزة لتغطية فشلهم".
***********
ابناء الناصرية يشددون على محاسبة المفسدين
باسم صاحب
تظاهر العشرات من ابناء مدينة الناصرية، الجمعة الماضية، في ساحة الحبوبي منددين بالفساد ومطالبين بملاحقة الفاسدين.
الناشط كريم رؤوف القى كلمة مستمرون، جاء فيها "ايام قليلة تفصلنا عن مرحلة من اهم مراحل التغيير والإصلاح للطغمة التي حكمت البلاد طيلة الفترة الماضية، وها هي الايام تمضي وهم يتسارعون من اجل رص صفوفهم مرة اخرى وفق منهجهم المحاصصاتي البغيض بعد ان هزتهم اصواتكم العالية بهتافات ارعبتهم"، مضيفا انه "يومياً ينكشف لنا ملف فساد جديد وواضح، لكننا لم نشهد الى الان استقالة مسؤول تسبب في هذا الفساد، وهو امر غير مرغوب فيه بالنسبة لهم ولنا، لذا نطالب المسؤولين الفاسدين بالاستقالة فوراً ومحاسبتهم قانونيا".
وتابع، "نقول لهم انكم السبب الرئيس في تفشي (البطالة، الفساد، الارهاب، الجوع، الحرمان، نقص الخدمات، فشل التعليم، انتشار الأمراض المشاكل الاجتماعية، كثرة الايتام والأرامل، وغيرها الكثير والكثير)".
********

متظاهرو السماوة: لا لعودة الفاسدين في التحالفات الانتخابية
عبدالحسين ناصر
تظاهر حشد من أهالي السماوة، الجمعة الماضية، في كورنيش السماوة، مطالبين بمحاسبة الفاسدين وإصلاح العملية السياسية والابتعاد عن المحاصصة الطائفية والقومية في اختيار المرشحين الجدد.
الناشط المدني يحيى محمد طربال القى كلمة، جاء فيها "اشتد الصراع بين الكتل والاحزاب المتمسكة بالسلطة منذ السقوط ولحد الان من أجل الاستحواذ على السلطة والمكاسب والامتيازات الخاصة بهم دون الاهتمام بمطالب المتظاهرين المشروعة"، مبينا انهم "اليوم اختاروا تحالفات جديدة وبعناوين مختلفة اخذت الطابع المدني من أجل ايهام الناخبين وكسب اصواتهم".
وأضاف طربال ان "هذه الأحزاب حولت العراق الى بؤرة للفساد والإرهاب وعم الفقر والمرض والبطالة ببن صفوف الشعب العراقي".
والقى الناشط المدني حيدر بشبوش بيان سائرون والذي جاء فيه ان "الانتخابات البرلمانية على الأبواب، ونطالب بإدارة انتخابية عادلة ومحايدة لا تخضع لإرادة المتنفذين والقضاء على التزوير وتعزيز المراقبة ومنع استخدام المال السياسي والسلطة في الانتخابات".
وطالب البيان بـ"محاكمة الفاسدين الذين نهبوا ثروات البلاد وضرب رؤوس الفساد التي عبثوا في امن الدولة من أجل تمرير سرقاتهم".
والقى الناشط المدني جعفر الزيادي كلمة اشاد فيها بصمود المتظاهرين الذين واكبوا الحركة الاحتجاجية ضد الفساد من أجل عراق خال من الفساد والخراب وبناء الدولة المدنية الديمقراطية ذات العدالة الاجتماعية.
وأكد الزيادي على الاستمرار في التظاهر السلمي من اجل تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة، كما دعا اهالي المحافظة الى المساهمة في الانتخابات القادمة والاسراع في تحديث البطاقة الانتخابية واختيار المرشحين الذين يملكون الكفاءة المهنية والنزاهة والوطنية.

*********

جماهير البصرة: محاربة الفساد والمفسدين مهمة وطنية

محمود سعدون
تظاهر حشد من أهالي البصرة أمس الاول أمام مبنى محافظة البصرة للمطالبة بالقضاء على الفساد وإصلاح العملية السياسية والقضاء على المحاصصة الطائفية.
والقى الناشط السياسي كاظم محسن كلمة جاء فيها : يتضح جلياً تضايق المتنفذين من دور الحركة الاحتجاجية السلمية هذه وصياغة مطالب تصب في مصلحة المواطنين، وتؤشر شجاعة المحتجين في فضح الفساد والمفسدين الذين نهبوا أموال الدولة وثروات الشعب، وتقع على عاتق أبناء الشعب مهمة وطنية لكشف هؤلاء المتمسكين بنهج المحاصصة الطائفية والعاجزين عن بلورة رؤى شاملة ووطنية في مجالات مختلفة، كذلك شهدت المحافظة انتشاراً واسعاً للسلاح من دون ضوابط نجم عن عدة أسباب منها ضعف الدولة وعدم قدرتها على فرض القانون على الجميع، مشيراً إلى النزاعات العشائرية المسلحة في شمال البصرة.
وأعرب المتظاهرون عن عزمهم المواصلة في الحركة الاحتجاجية حتى تحقيق الإصلاح والتغيير المنشودين وإخراج البلد من الازمة وايجاد حلول جذرية تصب في خدمة المواطنين.

***********

المتظاهرون في كربلاء: ملاحقة كل الفاسدين وتقديمهم الى العدالة
عبد الواحد الورد
تظاهر المئات من أبناء كربلاء، الجمعة الماضية، امام المجمع الامني، مطالبين بكشف المزيد من ملفات الفساد وتعرية الفاسدين وسراق المال العام وعرضهم على القضاء واسترجاع الاموال.
عضو اللجنة التحشيدية للتيار المدني، محمد عبد الرضا، القى كلمة طالب فيها بمحاسبة الفاسدين واسترجاع اموال الشعب التي نقلت الى خارج البلد، مضيفا أننا "ماضون في مسيرتنا الاحتجاجية حتى تحقيق المطالب.
من جانبه، قال الناشط المدني، حسن صبري، ان "جميع المتظاهرين في ساحات الاحتجاج في العراق، ونحن منهم، يطالبون باسترجاع اموال الشعب التي نهبت من قبل المسؤولين والتي صرفت باسم المشاريع الوهمية".
المتظاهر ابو مريم الكربلائي، قال لـ"طريق الشعب"، "نهبت اموالنا من قبل السياسيين والاحزاب المتنفذة في السلطة، وانا اتظاهر كل يوم جمعة للمطالبة باسترجاع هذه الاموال"، مبينا ان "المدينة والاحياء تنقصها الكثير من الخدمات".
من جهته، قرأ الناشط الحقوقي ابراهيم الجبوري، كلمة التيار المدني"مستمرون"، والتي أكدت على رفض الفساد والتنديد بالمحاصصة، واضاف انه "في كل يوم ينكشف امامنا ملف فساد جديد، ولم نشهد استقالة اي مسؤول، لذا نطالب باستقالة المسؤولين الفاسدين فورا، واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم ومحاسبتهم".
وتابع الجبوري، ان "الفاسدين هم السبب الرئيس في تفشي البطالة واستشراء الفساد، والارهاب والجوع والحرمان ونقص الخدمات وفشل التعليم وانتشار الامراض والمشاكل الاجتماعية وازدياد عدد الايتام والارامل والكثير من المآسي التي المت بالمواطن".

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل