/
/
/

  • توصل باحثون من جامعة جونز هوبنكز في الولايات المتحدة الى ابتكار فحص جديد واحد للدم اثبت قدرته على اكتشاف ثمانية انواع شائعة من السرطان في وقت يحدد فيه الفحص ايضاً مكان الاصابة في الجسم. واكد الباحثون على ان الفحص الجديد للدم يؤدي الى التشخيص المبكر للمرض وهو امر مهم في المعالجة المبكرة والحيلولة دون تطور المرض لمراحل متقدمة مما يؤدي الى انقاذ حياة كثير من الناس.
  • نجح فريق من الباحثين في جامعة هارفارد بابتكار جهاز جراحي يصحح ثقوب القلب واوضحوا ان التقنية هي جهاز قسطرة خاص يمكنه اصلاح الثقوب في القلب او عيوب الانسجة بالاعضاء الاخرى وتم تصميم الجهاز للعمل مع المواد اللزجة والمرنة وهو يشتمل على ألياف لاغلاق الثقوب بدقة دون الحاجة الى استخدام خيوط جراحية ويقوم الجهاز باصلاح انسجة الاعضاء التي يصعب الوصول اليها.
  • أزاحت شركة (أفانار مايند) لتقنيات الروبوتات الصينية الستار عن روبوت جديد يحمل اسم (اي بال) يأخذ دور مربية الاطفال في المنزل ويتيح امكانية التعليم والتسرية عن الاطفال الذين يعانون الوحدة. وقال مؤسس الشركة ان الفكرة وراء هذا الروبوت هي ان يصبح جليساً للاطفال. مضيفاً عندما ينظر طفل الى هذا الروبوت فانه سيظنه صديقاً له او فرداً آخر من الاسرة ويستطيع الروبوت التحدث بلغتين ويمكنه اعطاء دروس في الرياضيات ورواية النكات والتفاعل مع الاطفال عن طريق شاشة مثبتة على صدره ويأخذ الروبوت الجديد شكلاً بشرياً ويتساوى في طوله مع طفل في الخامسة من عمره كما انه يتحرك ويرقص على عجلات ويمكنه قراءة تعبيرات وجه الطفل عبر تقنيات خاصة ومن المقرر ان تطرح الشركة روبوتاً آخر للتحدث الى كبار السن وتذكيرهم بمواعيد الدواء والاتصال بالمستشفى في حال تعرضهم الى أية وعكة صحية مفاجئة.
  • اعتبر عضو مفوضية حقوق الانسان فيصل عبدالله ان ما يجري من نزاعات عشائرية مسلحة داخل المدن يمثل تهديداً للامن والسلم المجتمعي. وقال عبدالله في بيان له ان النزاعات المسلحة بدأت تتحول الى ظاهرة خطيرة تلقي بظلالها على الشارع وتؤدي الى تفكك بنية المجتمع ووحدته ما يتيح المجال لتفشي استخدام العنف المفرط بين المواطنين ويورث الاحقاد والثارات العشائرية التي تحصد المزيد من الارواح. مبيناً اننا في مفوضية حقوق الانسان نبدي قلقنا البالغ ازاء هذه الاعمال التي هي نتاج الولاءات العشائرية خلافاً للولاء للوطن والانتماء للمجتمع.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل