/
/

الى هيئة الامم المتحدة - وكالة الغوث العالمية

منظمات حقوق الانسان

منظمة الصحفيين العالمية

الحكومة العراقية وحكومات دول الجوار

محافظة البصرة التي ابتلت بموقعها الجغرافي الحساس، وتنوع نعمها المادية والمعنوية، وطيبة وكرم أهلها.

يوم أمس اعلنت حكومتها المحلية بان محافظة البصرة، محافظة منكوبة بكل المعايير الدولية بسبب الاهمال الدوري للحكومات الاتحادية والمحلية، ونتيجة لغياب الخدمات الأساسية (البلدية والصحية)، وشحة المياه، مع ارتفاع نسبة الملوحة الى 20 %، وزيادة التلوث البيئي مما ادى الى عدم استيعاب مستشفياتها لأعداد المرضى المصابين بالتسمم (50000 حالة).

نناشدكم كلا حسب موقعه، ونناشد كل الشرفاء في العالم بضرورة التضامن والضغط على حكومة العراق وحكومات الدول المجاورة (إيران وتركيا) لإخراج البصرة من حالتها الشبه ميتة من خلال حصول العراق على مياهه الطبيعية من دول (الجوار). والعمل لتوفير كل الامكانيات المادية من أجل وضع حلول لتحلية المياه، وتجهيز المستشفيات بالأدوية والكوادر الطبية لمعالجة حالات التسمم، وتوفير المياه الصالحة للشرب، وتوفير الاموال لبناء محطات التحلية الثابتة.

ونطالب الحكومتين الاتحادية والمحلية بتحقيق مطاليب الجماهير الانية والاستراتيجية، والتخلص من نظام المحاصصة الطائفية في تشكيل الحكومة الجديدة، ومحاربة الفساد، ورفع شأن الوطن والمواطنة، من اجل مستقبل أفضل لشعبنا واجيالنا القادمة.

العراق يستحق الأفضل

هيئة تنسيقيات قوى التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

24 أب 2018

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل